“القانون” و”الأحرار” يستغربان تعيين الخرسان أميناً عاماً لمجلس الوزراء ويعدانه “إرضاءً” لأميركا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 8:44 مساءً
“القانون” و”الأحرار” يستغربان تعيين الخرسان أميناً عاماً لمجلس الوزراء ويعدانه “إرضاءً” لأميركا

استغرب ائتلاف دولة القانون وكتلة الأحرار، اليوم الثلاثاء، تعيين عماد الخرسان أميناً عاماً لمجلس الوزراء، من دون التشاور مع الكتل السياسية أو مجلس النواب، برغم “حساسية” الموقع، وفي حين رجح الأول أن يكون ذلك “إرضاءً” لأميركا، لوحت الثانية بأن يكون لها موقف في البرلمان بشأن الموضوع.
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون، جاسم محمد جعفر، في حديث إلى (المدى برس)، إن “عماد الخرسان كان من العائدين للعراق مع القوات الأميركية، وهو أميركي الجنسية وينتمي للحزب الجمهوري الأميركي”، مشيراً إلى أن “تعيينه أميناً عاماً لمجلس الوزراء، يثير العديد من الأسئلة، وقد يكون إرضاءً للولايات المتحدة الأميركية”.
وأضاف النائب عن الائتلاف الذي يترأسه نوري المالكي، أن “الدرجات الخاصة يجب أن تكون خاضعة للتشاور والتفاهم بين القوى السياسية لئلا تؤثر على العلاقات داخل البيت العراقي”، مبيناً أن “ائتلاف دولة القانون سيستفسر من العبادي بشأن تعيين الخرسان”.
إلى ذلك قال نائب عن كتلة الأحرار، ان مجلس النواب وكتلة الاحرار سيكون له راي بتعيين الخرسان، فيما اشار الى انه لم يتم استشارة نواب البرلمان بالموضوع.
وقال عبد العزيز عبد النور، في حديث إلى (المدى برس)، إن “مجلس النواب بعامة وكتلة الأحرار بخاصة، سيكون لهما موقف من تعيين عماد الخرسان أميناً عاماً لمجلس الوزراء، لحساسية المنصب”.
وانتقد النائب عن الكتلة التابعة للتيار الصدري، “إبعاد مجلس النواب عن تعيين الدرجات الخاصة”، مؤكداً على ضرورة “استشارة مجلس النواب في تعيين أصحاب تلك الدرجات”.
وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن رئيس الحكومة، حيدر العبادي، عين عماد الخرسان، أميناً عاماً لمجلس الوزراء، خلفا لمهدي العلاق.
يذكر أن الخرسان، مهندس عراقي يحمل الجنسية الأميركية، كان قد جاء إلى العراق مع الاحتلال سنة 2003، حيث كلف من قبل الحكومة الأميركية بتولي هيئة إعادة إعمار العراق، وكان يرتبط مباشرة بجاي غارنر ثم لاحقا مع بول برايمر.

رابط مختصر