العراق يكتوي بجحيم الطائفية في ‘جلسة سرية’

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 7:35 مساءً
العراق يكتوي بجحيم الطائفية في ‘جلسة سرية’

تونس – تقدم فرقة مسرح بغداد للتمثيل مسرحية “جلسة سرية” في اطار فعاليات أيام قرطاج المسرحية.

و”جلسة سرية” مستوحاة من كتابات جان بول سارتر واعداد واخراج علاء قحطان ونخبة من الممثلين من بينهم هشام جواد، حيدر جمعة، احمد صلاح الدين، ريتا كاسبار، قائد عباس واحمد ابراهيم.

وحازت المسرحية العراقية على جائزة افضل سينوغرافيا في مهرجان منتدى المسرح السادس عشر بالعراق.

وافتتح عرض المسرحية بمشهد تعبيري يمثل جثة هامدة تستعيد حياتها بين الأخرين وسط مكان يعبر عن اختلاط الخير بالشر.

واستلهم البطل مقولة سارتر الشهيرة في هذه المسرحية “الآخرون هم الجحيم”.

وهذه العبارة التي ترددت كثيرا في سماء الوجودية في فرنسا وغيرها من بلدان العالم تعبر عن أزمة الحوار مع الآخر وتقاطع وجهات النظر مما يجعل الحياة كما هي جحيما لا يطاق.

واعتبر مخرج العمل علاء قحطان ان “دلالات هذا العمل تعكس ظروف العراق الحالية حيث تحول إلى جحيم بفعل طغيان النزعات الطائفية وانتشار الاعمال الانتحارية والتفجيرات المفخخة”.

واكد أن العمل يعري هذه السلبيات من أجل تصحيح مسار العراق وتسليط الضوء على ضرورة التعايش السلمي فيه.

واعتبر قحطان ان قراءة مسرحية “الجلسة سرية” على خشبة المسرح يتطلب الوعي والادراك بأن كل مقطع فيها يحتوي على تأويل يمكن له ان ينقل العرض الى فضاءات بعيدة.

واعتبر ان فرضية جحيم سارتر الارضي يتمثل بتدخلات الاخرين في حياتنا حيث تحولها الى جحيم اكثر قساوة من الجحيم الغيبي الذي ينتظر المذنبين في الآخرة.

وبدأ العرض بملامح بصرية تكشف عن تشكيلات لجحيم من نوع آخر يمثل سلطة الدين التي تقمع كل من لا ينتظم تحت لواءها وترفض التفكير والتحليل والنقد.

ويقام مهرجان أيام قرطاج المسرحية الذي انطلق لأول مرة في 1983 كل عامين، وتمتد الدورة الجديدة في الفترة من 16 إلى 24 من أكتوبر/تشرين الأول.

وأعلن منظمو المهرجان ان الدورة السابعة عشرة ستقدم عشرات العروض المتنوعة من أنحاء العالم حاملة تجارب مختلفة.

وقال الأسعد الجموسي مدير المهرجان في مؤتمر صحفي الأربعاء “هناك تنوع في الحضور العربي كما ان الحضور الافريقي والأوروبي لا بأس به.. اخترنا 80 بالمئة من العروض وهي تستجيب للمقومات الأساسية للمسرح الراقي” وتحرينا عن مستوى المجموعة الباقية.

وأضاف “يقدم خلال الأيام المسرحية 30 عرضا تونسيا و29 عرضا عربيا وسبع مسرحيات افريقية ومثلها من أوروبا وعددا من العروض المشتركة”.

ومن بين الدول العربية المشاركة مصر والعراق والأردن وسوريا والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر والسودان وفلسطين ولبنان وليبيا والجزائر والمغرب. وتشارك ايضا دول الكونغو وساحل العاج وبلجيكا وفرنسا وروسيا واليابان.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر