ابن “ملك الماس” الإسرائيلي يتسبب بحادث مريع بسيارته الفيراري وسط موسكو ويفر

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 4:16 مساءً
ابن “ملك الماس” الإسرائيلي يتسبب بحادث مريع بسيارته الفيراري وسط موسكو ويفر

تحطمت سيارة فراري واشتعلت بها النيران وسط العاصمة موسكو، جراء سيرها بسرعة 200 كيلومتر في الساعة، فيما تحوم الشائعات حول أن السائق هو نجل ملياردير إسرائيلي.

ووقع الحادث في وقت متأخر من ليل يوم الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول، عندما بدأ السائق القيام بمناورات خطيرة بالسيارة الرياضية التي تقدر قيمتها بمئات آلاف الدولارات، وكانت سرعتها تعادل 200 كلم/ساعة.

وسجلت كاميرات المرور فقدان السائق السيطرة على السيارة مما أدى، في نهاية المطاف، إلى اصطدامها بسيارتين أخريين على الجسر.

وتظهر لقطات الفيديو سيارة الفيراري وقد استعرت النيران فيها على الفور، وعندما تمكنت خدمات الطوارئ من اخماد الحريق لم يعثر على أحد في بقايا السيارة المحترقة.

وقال شهود عيان إنهم رأوا شابا يهرب من مكان الحادث، فيما هب عدد من المارة لمساعدة السائقين الآخرين للسياراتين المتضررتين بشحاعة، وكان من بينهم مواطن فرنسي، وقيل إن صاحب سيارة الفيراري قد تم اصطحابه من مكان الحادث في سيارة حارسه الشخصي.

وأفادت وكالات أنباء في وقت لاحق أن الشاب قد أدخل إلى أحد مستشفيات موسكو وأنه يبلغ من العمر 17 عاما وغير حائز على رخصة قيادة لأن القانون الروسي لا يسمح بالسوق لمن هم دون سن 18 سنة.

وقال ممثل عن متجر بيع السيارات إن سيارة الفيراري كانت قد بيعت قبل أسبوع من الحادث إلى “رجل اعمال محترم” وإن أوراق تسجيل نقل الملكية إلى المالك الجديد ما زالت قيد التحضير.

وأكدت وسائل إعلام روسية في وقت لاحق أن سائق سيارة الفيراري يدعى توماس ليفايف. وهو وفقا للتقارير ابن رجل الأعمال الإسرائيلي الشهير ليف ليفايف المعروف باسم “ملك الماس”، فيما نفى ممثل إحدى شركات ليفايف أن يكون لأي من أعضاء عائلة رجل الأعمال الشهير أي علاقة بالحادث.

المصدر: RT

رابط مختصر