موقع أمريكي: سحب حاملات الطائرات الأمريكية من الخليج يثير المخاوف

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 3:53 مساءً
موقع أمريكي: سحب حاملات الطائرات الأمريكية من الخليج يثير المخاوف

ترجمة: سامر إسماعيل

قال موقع “ذا هيل” الأمريكي: إن البحرية الأمريكية لم يعد لديها حاليا حاملات طائرات في منطقة الشرق الأوسط، بالتزامن مع دخول الاتفاق النووي مع إيران حيز التنفيذ، وقيام طهران بعمل اختبار مثير للجدل على صاروخ باليستي، وهو الأمر الذي يثير المخاوف.

وأشار الموقع إلى أن حاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إي تودور روسفيلت” جرى سحبها من الشرق الأوسط الثلاثاء الماضي، وحاملة الطائرات التالية “يو إس إس هاري ترومان” لن تصل إلى منطقة الخليج حتى الشتاء القادم، مما يعني عدم وجود حاملات طائرات أمريكية في المنطقة لأشهر.

وأضاف أن ترحكات البحرية الأمريكية خطط لها جيدا مقدما، إلا أن الاختبار الصاروخي الإيراني، الذي اعتبرته إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما انتهاك للعقوبات الدولية، يثير المخاوف والقلق بشأن تصرفات إيران، خاصة في ظل عدم وجود نموذج مرئي من الردع الأمريكي في المنطقة.

وتحدث عن أن التجربة الصاروخية الإيرانية حدثت بعد يوم من سحب حاملة الطائرات الأمريكية من الخليج ، مما يترك منطقة الخليج بدون حاملة طائرات للمرة الأولى منذ 2008م.

وأشار إلى أن التجربة الصاروخية الإيرانية جاءت قبل أيام قليلة من وصول الاتفاق النووي إلى مرحلة يوم الاعتماد الأحد الماضي.

وأكد عسكريون أمريكيون سابقون أن لوجود حاملات الطائرات الأمريكية في المنطقة أهمية بالغة، خاصة أنه لا أحد يعرف ما الذي من الممكن أن يحدث بعد ذلك.

وأضافوا أن قيمة تلك الحاملات تتمثل في أنها عملاقة ويمكن أن تتحرك من مكان لآخر ولا تنتظر السماح لها بالحصول على إذن من دولة أخرى عندما ترغب في إقلاع طائراتها.

واعتبروا أن عدم وجود حاملة طائرات في المنطقة يضر بقدرة الولايات المتحدة على التحرك، فلحاملة الطائرات دور كبير في دعم العمليات الأمريكية في العراق وأفغانستان وردع إيران حتى لا تقوم بأي سلوك سيء في المنطقة، وكذلك الإبقاء على مضيق هرمز مفتوحا.

رابط مختصر