مسلمون متطرفون في إندونيسيا يطالبون بإغلاق 10 كنائس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 3:12 صباحًا
مسلمون متطرفون في إندونيسيا يطالبون بإغلاق 10 كنائس

طالب مسلمون متطرفون في إقليم أتشيه بإندونيسيا الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول الحكومة المحلية بإغلاق 10 كنائس، بعد أيام من حادث إحراق حشد لكنيسة الذي أدى لمقتل شخص وإصابة آخرين.

وتفجرت التوترات بين سكان منطقة أتشيه سينج كيل المختلطة عرقيا وطائفيا، الأمر الذي أثار مخاوف من وقوع المزيد من أعمال العنف ذات الطابع الديني في إندونيسيا، أكبر بلد مسلم في العالم من حيث السكان.

وغالبية الاندونيسيين مسلمون معتدلون، لكن أتشيه هو الإقليم الوحيد الذي يطبق تفسيرا متشددا لتعاليم الشريعة.

وقال زعيم الفرع المحلي لجماعة “جبهة المدافعين عن الإٍسلام” المتشددة حنبلي سيناجا “هناك 10 كنائس لا تحمل تصاريح، وينبغي إغلاقها”، مضيفا أن الحكومة أمامها مهلة حتى 19 من الشهر الجاري للتحرك.

وأحرق حشد من مئات الأشخاص كنيسة صغيرة في أتشيه سينج كيل الأسبوع الماضي معللين ذلك بأن المبنى غير مرخص، وأجبروا آلاف المسيحيين على الهرب من قرى مجاورة.

وذكرت السلطات الأسبوع الماضي أن أحد المسلمين في الحشد قتل، وأن 10 أشخاص على الأقل احتجزوا للاشتباه في أنهم حرضوا على العنف.

المصدر: رويترز

رابط مختصر