الموصل “ملجأ ” الدواعش الهاربين من سوريا بسبب قوة الضربات الروسية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 3:51 مساءً
الموصل “ملجأ ” الدواعش الهاربين من سوريا بسبب قوة الضربات الروسية

علمت وكالة “سبوتنيك” الروسية من شهود عيان من داخل مدينة الموصل، بحدوث موجة نزوح كبيرة لعناصر وقادة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) وأسرهم من سوريا إلى المدينة، الواقعة في شمال العراق، وذلك نتيجة للضربات الروسية المكثفة على مواقع التنظيم الإرهابي على الأراضي السورية.
وأفاد شاهد عيان، يدعى “أبو سعد”، لـ”سبوتنيك”أن “أعداداً كبيرة من قادة وعناصر تنظيم “داعش” وصلوا الموصل، قادمين من سوريا، خلال الأيام القليلة الماضية”.
وأضاف “أبو سعد”، “أن غالبية الدواعش الذين جاءوا من سوريا، هم عرب وأجانب، وصلوا مع أسرهم”.
وذكر شاهد عيان آخر، أطلق على نفسه اسم “أبو رائد”، أن الدواعش الجدد الذين فروا من سوريا بسبب خسائرهم الفادحة عقب الضربات الروسية، “يرتدون الزي الأفغاني، وشعرهم طويل”.
وقام التنظيم بنقل مساكن قادته وعناصره من الأحياء الراقية بالموصل إلى الشعبية، بعد أن تعرضت عناصر التنظيم الإرهابي، مؤخراً، لعمليات اغتيال على أيدي رجال المقاومة في المدينة، وجراء ضربات “التحالف الدولي ضد الإرهاب”.
وأشار شاهد عيان ثالث، تحفظ عن ذكر اسمه، إلى أن الأحياء الشعبية في الموصل، “باتت مكتظة جداً بالدواعش الهاربين من سوريا”.

رابط مختصر