القضاء على قوة ارهابية قدمت من سوريا للأنبار

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 11:23 مساءً
القضاء على قوة ارهابية قدمت من سوريا للأنبار

بغداد – جواد الحطاب
قالت “قيادة العمليات المشتركة” ان خلية الصقور الاستخباراتية تمكنت من رصد قوة ارهابية دخلت من سوريا إلى منطقة راوة وتوزعت على ثلاث مواقع في تلك المنطقة.

وأشارت القيادة في بيان لها، إلى ان “القوة الإرهابية وقبل أن تقدم على تنفيذ أي واجب اجرامي، تم قصفهم بصواريخ موجهة، بعد أن رصدتها خلية الصقور، ما تسبب في تدمير المواقع الثلاثة، وهي موقع القياديين، ومجموعة المتفجرات، ومجموعة الانتحاريين، وتدمير ثلاث عجلات كبيرة معهم محملة بالمواد المتفجرة”.

وأكّد البيان الذي تلقّت “العربية.نت” نسخة منه، “إن هذه الضربات أدت إلى حدوث حالة من الرعب في منطقة الريشية من قضاة راوة وهي معقل تنظيم القاعدة سابقاً والتي تواجد فيها أبو مصعب الزرقاوي، وأبو عمر البغدادي، فيما زارها أبو بكر البغدادي ثلاث مرات”، موضحا أن هذه “هي المرة الأولى التي تطال منطقة راوة ضربات جوية، وتم على إثرها قطع كافة الطرق المؤدية للمنطقة وقطع اتصالات الانترنت كذلك”.

وأدت العمليات، بحسب البيان، إلى ” تفجير موقع للتفخيخ، ومقتل أكثر من 47 من الارهابين، من اهمهم قيادي عسكري كان في الموصل ونقل الى راوة، وما يسمى المسؤول العسكري لهيت وهو من أهالي الرمادي، وارهابي سوري الجنسية مقرب من المجرم أبو محمد العدناني، وخبير متفجرات”، فضلا عن “مقتل إرهابي سوري الجنسية كان عسكريا في الرقة، وارهابي سعودي الجنسية يسمى القاضي الشرعي لراوة، وكذلك مسؤول أحد المقرات التي تم استهدافها، وهو عراقي الجنسية”.

رابط مختصر