الحشد الشعبي ينفي مشاركة القوات الأمريكية في معاركه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 4:42 مساءً
الحشد الشعبي ينفي مشاركة القوات الأمريكية في معاركه

نفت قيادة الحشد الشعبي في العراق نفيا قاطعا مشاركة القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي في العمليات التي تخوضها قوات الحشد الشعبي، مبينة أن الادعاءات الأمريكية بمساعدة الحشد هي ادعاءات متبجحة وصلفة وهي محاولة لسرقة دماء شهداء الحشد، واكدت في نفس الوقت ان القوات الامريكية تقدم مختلف اشكال الدعم للارهابيين في داعش .
وقالت قيادة الحشد الشعبي في بيان موجه الى الشعب العراقي ،إن “القوات الأمريكية أو قوات التحالف الدولي لم تشارك في معارك التحرير التي خاضها أبناؤكم بالحشد الشعبي منذ اليوم الأول لتشكيل قوات الحشد وخصوصا في الملحمة المصيرية التي نخوضها اليوم في عمليات لبيك يا رسول الله الثانية شمالي محافظة صلاح الدين وكل من يدعي ذلك فهو كاذب ويحاول سرقة دماء شهداء مجاهدي الحشد الشعبي ونحن نتحدى أي شخص يأتي بدليل على مشاركة قوات التحالف في قاطع عملياتنا”.
وأوضح ،أن “الغريب في كل ذلك أن هذه القوات تتبجح اليوم بكل صلافة بادعائها مساعدة الحشد الشعبي بواسطة الطلعات الجوية في قواطع العمليات وهذا ا نريد نفيه اليوم نفيا قاطعا”.
ولم يقتصر البيان على نفي المساعدات الأمريكية المزعومة بل تعدى ذلك الى التذكير بالمساعدات الأمريكية للإرهابيين في داعش، وقال ،إن “العراقيين اجمعهم شهدوا منذ اليوم الاول لسقوط بعض المدن العراقية بيد عصابات داعش تنصل امريكا وحلفائها من اتفاقياتهم مع العراق وعدم وقوفهم مع بلد يواجه عدوانا شرسا يحاول السيطرة على البلاد بأكملها” ،مبينا أن “الأمريكان امتنعوا عن مساعدة العراق وقرروا البقاء متفرجين”.
وأضاف البيان ايضا ،إن”ابنائكم الغيارى من ابطال الحشد الشعبي وبعد انطلاقهم بدعم من الحكومة المنتخبة وبمباركة المرجعية الدينية بالتصدي للهجمة الشرسة بالاعتماد على الله باشروا بعمليات تنظيف وطرد هذه الجماعات من المدن المغتصبة بينما كان الامريكان بموقف المتفرج ولم يكتفوا بذلك بل حرصوا على عرقلة عمل المجاهدين في اكثر من مناسبة بالضغوط السياسية وتعدى الى اكثر من ذلك بقيام هذه القوات بمد يد العون للجماعات الإرهابية في اكثر من مناسبة”.
بموازاة هذا البيان يرى قادة الحشد الشعبي في العراق ،أن التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لم يحقق أي نتيجة تذكر، وقال مسؤول العلاقات العامة في كتائب سيد الشهداء إحدى فصائل الحشد الشعبي أبو يوسف الخزعلي،إن “الحملة التي أطلقتها الولايات المتحدة والتحالف الدولي الذي تقوده لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي لم تؤتِ أكلها”.وأضاف ،إن “العراقيين كشعب وغيره من الشعوب التي تدعي الولايات المتحدة الأمريكية أنها تقف الى جانبها وستساعدها في القضاء على الإرهاب لم يروا ثمار هذه الحملة”.

رابط مختصر