قصف روسي على حمص.. وتقدم للجيش السوري بحلب

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2015 - 4:06 مساءً
قصف روسي على حمص.. وتقدم للجيش السوري بحلب

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
ذكرت مصادر للمعارضة السورية، الأحد، أن طائرات روسية شنت غارات جوية على قرية تير معلة وبلدة الغنطو في ريف حمص الشمالي، فيما سيطرت القوات الحكومية على قرى جديدة في ريف حلب بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة.
وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عدد القتلى جراء الغارات الروسية وهجمات القوات الحكومية، ارتفع إلى 72 قتيلا من المدنيين في ريف حمص، خلال اليومين الماضيين.

وتأتي الغارات فيما استمرت الاشتباكات بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة في محيط مدينة تلبيسة وبلدة الدار الكبيرة في ريف حمص.

وفي ريف حلب، قال ناشطون إن القوات الحكومية سيطرت على 5 قرى خلال محاولتها فك الحصار عن مطار كويرس العسكري.
وقال المرصد إن القوات الحكومية مدعومة بمسلحين أجانب وغطاء جوي روسي تمكنت من التقدم في ريف حلب بعد معارك مع مسلحي داعش.

كما أكد المرصد مقتل عدد من القوات الحكومية وتدمير آليات عسكرية في محيط جبل عزان وقرية عبطين في ريف حلب الجنوبي خلال الاشتباكات الدائرة بين الطرفين.

في غضون ذلك، أعلن التلفزيون السوري أن القوات الحكومية استعادت منطقة الجفرا القريبة من مطار دير الزور العسكري، شرقي البلاد.

وجاءت السيطرة على المنطقة بعد اشتباكات مع داعش وغارات مكثفة شنتها الطائرات السورية بالتعاون مع سلاح الجوي الروسي، حسب التلفزيون السوري.

من جانب آخر، اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في خطاب تلفزيوني أن عناصر حزبه يخوضون حربا “فاصلة وحاسمة” في سوريا في مواجهة المشروع “التكفيري”، مؤكدا جهوزيتهم وحضورهم ميدانيا اكثر من اي وقت مضى.

ويعد حزب الله اللبناني المدعوم من إيران من ابرز المجموعات المسلحة غير السورية التي تقاتل الى جانب القوات الحكومية، ومكنتها من تحقيق تقدم ميداني في مناطق عدة.

رابط مختصر