الجيش السوري يتقدم في الغوطة الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2015 - 3:58 مساءً
الجيش السوري يتقدم في الغوطة الشرقية

أفاد مصدر عسكري سوري بأن الجيش أحرز تقدما في بلدة نولة في منطقة النشابية جنوب الغوطة الشرقية وسيطر على عدد من كتل الأبنية وتمكن من القضاء على العديد من الإرهابيين.

وفي وقت سابق أكد المصدر العسكري أن الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية نفذ طلعات جوية في ريف دمشق أسفرت عن “تدمير مستودعي ذخيرة ومعمل لتصنيع المتفجرات ومقر قيادة للتنظيمات الإرهابية في مرج السلطان” بالغوطة الشرقية.
وكان الجيش السوري ألحق خلال الأيام الماضية خسائر كبيرة بما يسمى “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية.

إلى ذلك، أعلن مصدر عسكري عن مقتل وإصابة مئات من أفراد التنظيمات الإرهابية في عمليات للجيش في ريف اللاذقية الشمالي، وكان الجيش خلال الأيام الثلاثة الماضية أحرز تقدما ملحوظا ووسع مناطق سيطرته في محيط بلدة سلمى الواقعة على بعد 13 كم عن الحدود السورية التركية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصادر ميدانية قولها إن الجيش قضى في محيط مطار دير الزور على 18 إرهابيا من تنظيم “داعش”.

كما أفاد مصدر عسكري بأن الجيش قضى على عدد من الإرهابيين ودمر لهم مستودع ذخيرة في قرية أم شرشوح التي عمد عناصر “جبهة النصرة” منذ دخولها إلى تخريب كنائسها ومنازلها.

وكان الجيش بدأ الجمعة عملية عسكرية على أوكار التنظيمات الإرهابية في ريف حمص الشمالي سيطر خلالها على خالدية الدار الكبيرة وأجزاء من بلدات تير معلة وجوالك وسنيسل وأحكم الطوق على بلدة الدار الكبيرة وسط فرار جماعي للإرهابيين من منطقة المشاريع بمنطقة تيرمعلة باتجاه تلبيسة والرستن.

إلى ذلك، قال مصدر عسكري إن سلاح الجو في الجيش السوري أوقع عشرات القتلى والمصابين في صفوف تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حلب الشرقي وذلك بالتوازي مع إحكام وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على عدة مناطق في الريف الجنوبي الغربي لحلب.

وأفاد المصدر أن الغارات الجوية تركزت على تحصينات ومحاور تحرك إرهابيي التنظيم المتطرف في قرى وبلدات قصير الورد والبقجية ومحيط الجبول والرضوانية وبيدورة وحويجينة وتلي اسطبل وسبعين وتم خلالها تدمير آليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة.

وفي الريف الجنوبي الغربي لحلب، أحكمت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية سيطرتها على مناطق بلاس وتل الزهمول والدباغات وتلة الشهيد وكبدت التنظيمات الإرهابية خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

وكان مصدر عسكري أعلن عن بدء عملية عسكرية على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في الريف الجنوبي لمدينة حلب أسفرت خلال ساعات عن فرض السيطرة على قرى عبطين وحدادين الغربية والكسارات ومنطقة المداجن في مزارع الزيتون.
كما أفاد مصدر عسكري أن الجيش نفذ صباح الأحد عمليات نوعية قضى خلالها على إرهابيين أغلبهم من “جبهة النصرة” ودمر ما بحوزتهم من عتاد حربي في محيط بلدة عتمان على المدخل الشمالي لمدينة درعا.

وكانت وحدات من الجيش أحكمت الجمعة سيطرتها على بناء السيرياتل و 9 كتل أبنية في حي المنشية بدرعا البلد وعدد من المواقع والنقاط المهمة في الشمال الشرقي لبلدة الشيخ مسكين.

وأفادت مصادر ميدانية بأن الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية في خان أرنبة وحرفا اشتبك مع إرهابيين من “جبهة النصرة” وما يسمى “جبهة ثوار سوريا” تسللوا باتجاه إحدى النقاط العسكرية في الريف الشمالي.

المصدر: سانا

رابط مختصر