نيجيرفان بارزاني:المصالح والنقاط المشتركة بيننا اكثر بكثير من اختلافاتنا الصغيرة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2015 - 1:02 مساءً
نيجيرفان بارزاني:المصالح والنقاط المشتركة بيننا اكثر بكثير من اختلافاتنا الصغيرة

في اول تعليق علني له على الاوضاع السياسية في اقليم كوردستان،والاحداث الاخيرة التي جرت في محافظة السليمانية وما حصل من تحريف في مسار التظاهرات التي شهدتها المحافظة ومناطق تابعة لها،لتتحول الى اعمال عنف وهجمات بالحجارة وحرق وكسر بعض المقرات التابعة للحزب الديمقراطي الكوردستاني في تلك المناطق،قال رئيس وزراء اقليم كوردستان،نيجيرفان بارزاني(يشغل ايضا منصب نائب رئيس الديمقراطي الكوردستاني) في كلمة متلفزة،مساء اليومتابعتها(باسنيوز)،”التعبير عن الرأي عن طريق التظاهرات السلمية من الحقوق الاساسية للمواطنين وجزء مهم من الديمقراطية القائمة في هذا الاقليم “،مستدركا بالقول”لكن التظاهرات السلمية تم استغلالها وتحريفها لمصالح حزبية ضيقة”وتابع بالقول ان”ايادي اقلية غير مسؤولة وغير محاسبة حاولت تفكيك نسيج ومكون اقليم كوردستان،لكن القرار المسؤول والمعتدل للاغلبية،هو الذي غلب “،مضيفا “نحن نمر بمرحلة صعبة في حياتنا السياسية لكننا تجاوزنا مراحل اصعب من هذا بكثير”وقال ان المصالح والنقاط المشتركة بيننا اكثر بكثير من اختلافاتنا الصغيرة .

بارزاني علّق على تظاهرات الاسبوع الماضي بالقول ان “التعبير عن الرأي عن طريق التظاهرات السلمية من الحقوق الاساسية للمواطنين وجزء مهم من الديمقراطية القائمة في هذا الاقليم لكنني ككل المواطنين وكقيادة مسؤولة حزين جدا لما حصل من احداث في مناطق قلعة دزة وكلار والمدن والبلدات الاخرى”،مقدما تعازيه لعوائل شهداء تلك الاحداث ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

ومضى بارزاني بالقول”مثل هذه الاعمال تقّسم الشعب،وتسعد اعدائنا الذين كانوا يهنئون بعضهم وهؤلاء غير المسؤولين عن هذه الاحداث علنا “، مضيفا” لكنني ارى بأن المواطن ومنطق القيادة المسؤولة يقولان بأن علينا التعامل بحكمة مع هذا الوضع الحساس،مهما كان من يقف وراء االفتنة، من اشخاص او جهات،ويجب ان لايكون سببا للتطرف”.
وفيما شكر مواقف قيادات البيشمركة ورجال الدين والمنظمات غير الحكومية الذين ساهموا وطالبوا بحماية امن واستقرار اقليم كوردستان،قال بالمقابل “لايمكن ان ننسى القوى والمصالح السياسية التي وبهدف تحقيق مصالحهم آلانية حاولوا اشعال النار في بيتنا الداخلي”.
وقال رئيس وزراء اقليم كوردستان،انه لدى تشكيل الكابينة الثامنة لحكومة الاقليم حرص على المحافظة على وحدة الصف في اطار حكومة شراكة،لكنه استدرك بالقول”لكن مع الاسف الذين كانوا يتحدثون بكلام معسول لحماية وتقوية الديمقراطية واربعة اعوام من الحكم المسؤول والهادىء(في اشارة الى حركة التغيير/كوران/)،خرقوا اتفاقهم المشترك معنا،وبعضهم اوصل عدم الاستقرار الى اقصاه بشكل غير مسؤول عبر نشر انباء عارية عن الصحة ولا اساس لها”.

وبخصوص ابعاد وزراء حركة التغيير عن تشكيلة حكومة الاقليم(كانت لها اربعة وزراء منهم وزيري البيشمركة والمالية مع منصب رئيس هيئة الاستثمار)،قال نيجيرفان بارزاني،ان “الاوضاع غير المستقرة والهجمات غير المشروعة جعلني اطالب الوزراء الاربعة بترك مناصبهم في الحكومة”،مضيفا”في الحقيقة كانت علاقتنا مع الوزراء انفسهم جيدة جدا،لكن قيادتهم كانت مستمرة في العمل على حكومة اقليم كوردستان،ولم يكن بأمكاني كرئيس للوزراء الا ان اقرر ذلك “،وتابع بالقول” افهم ان المواطنين يأسوا من اطالة امد المحادثات السياسية بشأن تفاصيل قضية رئاسة الاقليم،واننا نمارس السياسة بدل الحكم،لكننا جميعا قلقون ومستائون من هذا الوضع”.
بارزاني قال ايضا ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني”سيحاول جاهدا ايجاد حل مناسب في هذا المجال،لكن ليس اي حل يؤدي بنا من ازمة الى اخرى”. كما اكد بارزاني بأنه مع ان يصوت المواطنون على قضية رئاسة الاقليم معتبرا ذلك حقا اساسيا للجميع،”والا سنعطي حق القرار لاشخاص لا يستطيع الشعب مسائلتهم” قال بارزاني .
وبخصوص رواتب موظفي القطاع العام والذين لم يستلموها منذ عدة اشهر،قال رئيس وزراء اقليم كوردستان انه رغم المخاطر القائمة و الهجوم الخارجي على اقليم كوردستان(الحرب ضد داعش) بذلنا كل جهدنا لتأمين مصادر الدخل الضرورية لاقليم كوردستان.

وتابع بالقول،ان “هدفي الاساسي كرئيس للوزراء هو الاستقلال الاقتصادي لاقليم كوردستان لكي نقف بقوة على اقدامنا،بعض السياسيين حاولوا ان يصّعبوا هذا الامر علينا،لكن على الرغم من قطع الطريق على تطورنا وتقدمنا،سنصل بالتأكيد الى هدفنا”.

ومضى بارزاني بالقول”في مثل هذا الوقت الحساس نحتاج الى حكومة مستقرة وفعالة لتوفير الخدمات وانجاز الامور اليومية للمواطنين،وسنحدد خلال الاسابيع القادمة المرحلة الثانية للحكومة ومهامها الرئيسية،كما لن نتخلى بسهولة عن وحدة صف شعبنا” كما اشاد بالقوات الامنية و بتضحيات قوات البيشمركة التي تحمي اقليم كوردستان بكل مكوناتها .

وختم بالقول ان المصالح والنقاط المشتركة بيننا اكثر بكثير من اختلافاتنا الصغيرة.

رابط مختصر