الرئيسية / أخبار العراق / خطباء الجمعة في العراق: مباركة انتصارات القوات العراقية ودعوة للصبر على معاناة النزوح

خطباء الجمعة في العراق: مباركة انتصارات القوات العراقية ودعوة للصبر على معاناة النزوح

7ashdبغداد ـ «القدس العربي»: تنوعت مواضيع خطباء يوم الجمعة في الجوامع والحسينيات المختلفة في مدن العراق المختلفة، مع التركيز على مدح انتصارات القوات العراقية على تنظيم «الدولة».
ففي كربلاء، بارك المرجع الديني الأعلى علي السيستاني الانتصارات التي حققتها القوات العراقية مؤخرا على داعش لا سيما في صلاح الدين.
وأعلن ممثل المرجعية الشيخ احمد الصافي في خطبة الجمعة في العتبة الحسينية بمدينة كربلاء أن «المرجعية تبارك الانتصارات المهمة (في صلاح الدين والرمادي) وتدعو مؤسسات الدولة إلى دعم المعركة التي وصفها بـ«المصيرية»من أجل ادامة الانتصارات». واصفا المعركة ضد داعش بأنها أشرف المعارك وأقدسها.
وتحدث الصافي إلى المقاتلين، داعيا إياهم إلى عدم الضعف والاستبسال في قتال التنظيم المذكور.
كما شدد ممثل المرجعية أن على «المقاتلين الحفاظ على أموال المواطنين وحماية الأبرياء في المناطق المحررة من يد تنظيم داعش.
وبالنسبة إلى الوضع الاقتصادي، أشار الصافي ان الوضع الاقتصادي للبلاد صعب وأنه يتعين إعداد الموازنة بشكل غير تقليدي ومراعاة أبواب الصرف.
كذلك دعت المرجعية «مجلس النواب إلى عدم التأخر في اقرار قانون رواتب الموظفين».
وفي بغداد، تناول خطيب جامع صبحي الخضيري، موضوع الهجرة النبوية الشريفة والعبر والدروس المستخلصة منها، فأكد أن أول درس هو التوكل على الله وصدق الملجأ اليه مع الايمان بأن لا كافي من الشر إلا الله، حيث كان الرسول (ص) بلا حراسة ولا جنود إلا رعاية الله. وأشار خطيب الجمعة الشيخ احمد العاني إلى أن الكثير من العراقيين قد طوردوا وتعرضوا للأذى واجبروا على الهجرة ولكن العاقبة للمتقين، ونهاية أهل الباطل ستكون سريعة، مؤكدا على أن النصر يلوح في الأفق وستعود المحافظات إلى أحضان الوطن وسيعود النازحون إلى ديارهم، بفضل جهود الأبطال الذين يحاربون داعش وغيرها.
وأشار أن العيب ليس في الإسلام ولكن بمن يدعي الإسلام ولا يطبقه، ومع المناسبات الكثيرة التي تمر علينا، فلو طبقنا مبدأ واحدا مع كل مناسبة لصلح أمر الأمة، داعيا الله إلى أن يجنب العراقيين فتنة مضلة ويحقن دماءهم ويوحد كلمتهم، وأن يعيد النازحين إلى ديارهم.
وفي البصرة جنوب العراق، طالب إمام وخطيب جامع الشويلي في قضاء الزبير الشيخ محمد فلك اصحاب المواكب الحسينية بتنظيم مواكبهم وان تراعي في عملها مكبرات الصوت بالقرب من المدارس والمؤسسات الحكومية والمستشفيات لتجنب تأثيرها على الدراسة والحالة الصحية للمرضى وعمل تلك الدوائر.
وقال خلال خطبة صلاة الجمعة، ان «قيادة عمليات البصرة تكفلت بالحمايات اللازمة لجميع المواكب والمساجد والحسينيات وإبعاد المظاهر المسلحة للمدنيين والفصائل الأخرى».
كما اكد على «ضرورة دعم الأجهزة الأمنية ومساندتها من خلال اللجان الأمنية في التصدي لكل من تسول له نفسه العبث بمقدرات المواطنين في شهر محرم»، فيما دعا القوات الأمنية إلى «تعزيز تواجدها وتكثيف استعداداتها لحماية المواكب والمساجد وان تكون الخطط الأمنية واضحة لان الإرهاب يستهدف الجميع».

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الصدر يدعو البناء لاتخاذ موقف صريح بعد إعلان عبد المهدي عدم مسؤوليته عن ترشيح الفياض

أكد حزب الاستقامة، التابع للتيار الصدري، الأربعاء 12 كانون الاول 2018، ان ترشيح فالح الفياض لحقيبة ...

%d مدونون معجبون بهذه: