المصريون يختارون نوابهم غدًا الأحد و225 ألفا من الجيش والشرطة لتأمين الانتخابات

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2015 - 2:59 مساءً
المصريون يختارون نوابهم غدًا الأحد و225 ألفا من الجيش والشرطة لتأمين الانتخابات

متابعة:

تنطلق الانتخابات التشريعية في مصر الأحد لاختيار برلمان يرتقب أن يكون داعمًا قويًا لسلطة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أسكت المعارضة الإسلامية والعلمانية على حد سواء منذ إطاحته بسلفه الإسلامي محمد مرسي في 2013.

,تجري هذه الانتخابات، التي كان من المفترض ان تتم في 2014 ولكنها تأجلت اكثر من مرة، على مرحلتين بين 18 تشرين الاول/اكتوبر و2 كانون الاول/ديسمبر، لتشكل اول برلمان منذ حل مجلس الشعب في حزيران/يونيو 2012.

ومنذ فوزه في الانتخابات الرئاسية عام 2014، يؤكد السيسي دومًا انه يشكل حزبا سياسيا، ولن ينضم الى اي حزب موجود خلافا لكل الرؤساء المصريين، الذين تولوا السلطة في مصر منذ اسقاط الملكية في العام 1952.

وتجري عملية الإقتراع داخل مصر غداً الأحد، وسط اجراءات أمنية مشددة، يشارك فيها أكثر من 225 ألف جندي وضابط من قوات الجيش والشرطة.

وبعد تشكيك من معارضي النظام في إمكانية اجرائها، لاسيما أنها تأجلت أكثر من مرة، يبدأ المصريون في التوافد إلى صناديق الإقتراع اليوم السبت، لإنتخاب أول برلمان بعد الإطاحة بنظام حكم جماعة الإخوان المسلمين في 3 يوليو/ تموز 2013.

ويتوجه المصريون المقيمون بالخارج، صباح اليوم السبت، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في المرحلة الأولى من الانتخابات، كل حسب توقيت الدولة المقيم فيها.

وتجري عمليات الاقتراع في مقرات 139 سفارة وقنصلية مصرية ليومين متتاليين.

وقال المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات، المستشار عمر مروان، إن الانتخابات في الخارج ستبدأ في التاسعة صباحاً وتنتهى في التاسعة مساءً وفق توقيت كل دولة.

وأضاف أن عملية الإقتراع سوف تتخللها ساعة للراحة، مشيراً إلى أن رئيس كل لجنة انتخابية هو المسؤول عن تحديد الساعة المخصصة للراحة.

وأضاف مروان، في بيان له، أن اللجنة تنبه الناخبين على ضرورة التأكد من عدد المقاعد المخصصة لكل دائرة حتى يختار الناخب عدد مرشحين مساو لعدد المقاعد وإلا سيعرض صوته للبطلان، وأن يختار قائمة واحدة من البطاقة المخصصة للقوائم، موضحاً أن البطاقة المخصصة للتصويت للفردي بيضاء اللون والمخصصة للقوائم خضراء اللون.

وتنص المادة 244 من الدستور، على تمثيل المصريين المقيمين فى الخارج فى أول مجلس للنواب ينتخب بعد إقرار الدستور، وهو المجلس الحالي.

وتحدد المادة الخامسة من قانون الإنتخابات الحد الأدنى من المرشحين المقيمين بالخارج فى دوائر القوائم، بواقع مرشح واحد أساسي وواحد احتياطي فى القوائم ذات الـ15 مقعدًا، و3 مرشحين أساسيين و3 مرشحين احتياطيين فى القوائم ذات الـ45 مقعدًا.

ويبلغ عدد المرشحين عن المصريين بالخارج فى المرحلة الأولى من الانتخابات 41 مرشحًا فى 10 قوائم انتخابية تتنافس فى المرحلة الأولى بدائرتي قطاع شمال وجنوب ووسط الصعيد وغرب الدلتا.

وتجرى أول إنتخابات برلمانية مصرية بعد اسقاط نظام حكم جماعة الإخوان المسلمين، في 3 يوليو/ تموز 2013، وسط ترقب محلي ودولي، لاسيما أن تشكيل البرلمان يعتبر الخطوة الثالثة والأخيرة في استحقاقات خارطة المستقبل، التي أعلنها قائد الجيش عبد الفتاح السيسي، وقتها.

وجاءت الإنتخابات بعد تأجيل لأكثر من مرة، منح معارضي النظام، لاسيما جماعة الإخوان مسوغاً للتشكيك في إمكانية إجرائها.

وتتحسب السلطات المصرية بقوة للإنتخابات، وتجرى عمليات الإقتراع في الداخل وسط اجراءات أمنية مشددة، يشارك فيها مئات الآلاف من جنود والضباط.

رابط مختصر