الرئيسية / أخبار العالم / الجيش العربي السوري يدحر الإرهابيين في حلب و يجبرهم على الفرار من عدة بلدات في المنطقة

الجيش العربي السوري يدحر الإرهابيين في حلب و يجبرهم على الفرار من عدة بلدات في المنطقة

syria armyدمشق-سانا

أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن قواتنا المسلحة تواصل تنفيذ مهامها الوطنية وهي أكثر عزما وتصميما على دحر الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن.

وقال المتحدث باسم الجيش العربي السوري في بيان له اليوم إن العمليات العسكرية التي تنفذها تشكيلات من قواتنا المسلحة في مواجهة التنظيمات الإرهابية تستمر بالتزامن مع الضربات الجوية المركزة التي ينفذها سلاح الجو السوري واستثمار نتائج ضربات الطيران الروسي.

وأضاف المتحدث العسكري باسم الجيش إن العمليات تركزت في الأيام الثلاثة الماضية على اتجاهات المنطقة الجنوبية والمنطقة الوسطى وريف اللاذقية وريف حماة الشمالي والشمالي الغربي.

وأشار المتحدث إلى أنه في المنطقة الجنوبية بدأت وحدات من قواتنا المسلحة عملية عسكرية في جوبر وحرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق وتمكنت من السيطرة على جميع التلال الحاكمة المشرفة على دوما وحرستا وشركة ريما للمياه ووحدة المياه والأشغال العسكرية و25 كتلة بناء بحرستا وعدد من كتل الأبنية في جوبر ودمرت مقرات قيادة ومراكز اتصال للإرهابيين وقضت على أعداد كبيرة منهم.

ولفت المتحدث العسكري باسم الجيش إلى أن وحدات من قواتنا المسلحة خاضت “مواجهات عنيفة” مع إرهابيي “جبهة النصرة” على اتجاه القنيطرة و”فرضت سيطرتها على تلي القبع وأحمر الاستراتيجيين ومزارع وحاجز الأمل”.

وبين المتحدث العسكري أن وحدات من قواتنا المسلحة أحكمت سيطرتها على بناء السيرياتيل و9 كتل أبنية في حي المنشية بدرعا البلد وعدد من المواقع والنقاط المهمة في الشمال الشرقي لبلدة الشيخ مسكين وقضت على عدد كبير من الإرهابيين واستهدفت تجمعاتهم جنوب شرق مبنى شركة الكهرباء في درعا المحطة وحي المنشية وحارة البجابجة وحي الحمادين وشرق بناء السيرياتيل ومحيط الجمرك القديم بدرعا البلد والحراك ورخم والشيخ مسكين وغرب بلدة طفس في ريف درعا ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير عدد من العربات المصفحة والآليات المزودة برشاشات ثقيلة.

وقال المتحدث العسكري “إن وحدات من قواتنا المسلحة بدأت في ريف حمص الشمالي اعتبارا من صباح 15-10-2015 عملية عسكرية تمكنت خلالها من السيطرة على خالدية الدار الكبيرة وأجزاء من بلدات تير معلة وجوالك وسنيسل وإحكام الطوق على بلدة الدار الكبيرة وتوجيه ضربات مركزة لتجمعات الإرهابيين في الغنطو وغجر امير وتلبيسة ودير فول والزعفرانة وأم شرشوح والحلموز والقضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير مقرات قيادتهم في تلبيسة وتير معلة”.

وبين المصدر أنه تم القضاء على مجموعة إرهابية في كمين محكم قرب السمعليل ومن بين الإرهابيين القتلى “عمار الخضر” متزعم مجموعة إرهابية و”خالد أبو أنس” شيشاني الجنسية و”أبو بكر الشيشاني” إضافة إلى استهداف تجمعات لإرهابيي “داعش” قرب مثلث تدمر وفي منطقة السعن الشمالي والسعن الأسود في تلبيسة وقرية أم شرشوح وشرق قرية عنق الهوى والبرغوثية وكفرلاها في ريف حمص وجنوب منطقة البيارات بريف تدمر.

وأوضح المتحدث العسكري باسم الجيش أن سلاح الجو وجه ضربات لتجمعات الإرهابيين وأوكارهم في محيط حقل شاعر وفي رسم الصوانة والحيوانية ورسم الأرنب ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير عدد كبير من عتادهم وآلياتهم.

وفي ريف اللاذقية قال المتحدث العسكري باسم الجيش إن وحدات من قواتنا المسلحة واصلت توجيه ضرباتها المركزة على تجمعات الإرهابيين في محيط جب الأحمر وناحية الربيعة ووسعت مناطق سيطرتها في محيط بلدة سلمى ما أدى إلى مقتل 34 إرهابيا أغلبهم من جنسيات غير سورية بينهم شيشان وأتراك وتونسيون.

وذكر المتحدث العسكري باسم الجيش أن وحدات من قواتنا المسلحة فرضت سيطرتها على بلدتي فورو والصفصافة بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم إضافة إلى مقتل كامل أفراد مجموعة إرهابية في بلدة السرمانية وتدمير مقر قيادة في التمانعة وسيارة محملة بالذخيرة بمن فيها من إرهابيين في منطقة التنمية بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي.

وفي حلب وريفها قال المتحدث العسكري بدأت وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية صباح اليوم بتنفيذ عملية عسكرية على الاتجاه الجنوبي لمدينة حلب وسبق العملية تمهيد جوي ومدفعي كثيف اندفعت بعده القوات بالهجوم على عدة محاور وتمكنت خلال وقت قصير من فرض سيطرتها على بلدات عبطين وحدادين الغربية ومنطقة الكسارات والمداجن وتلة الصهريج وألحقت في صفوف التنظيمات الارهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد مبينا أن “العملية مستمرة وقواتنا المسلحة تلاحق فلول المجموعات الإرهابية في منطقة العمليات”.

وأكد المتحدث العسكري أن وحدات الجيش أحكمت السيطرة على بلدة الناصرية وتل نعام وقرية نعام بعد تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة بالأفراد والسلاح.

وقال المتحدث العسكري باسم الجيش “استهدفت تجمعات الإرهابيين في محيط الكلية الجوية والبحوث العلمية والليرمون وخان العسل والعامرية والراشدين وكفر حمرا وساحة النعناعي وبني زيد وشرق السفيرة وكفر داعل والمنصورة وعندان وتل الضمان وتل سبعين وتل الطبل والزربة وجب الصفا ورسم العبد وقصير الورد وحويجينة ما أدى إلى مقتل وإصابة أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

وختم المتحدث العسكري باسم الجيش العربي السوري بيانه بالقول إن الطيران الحربي السوري استهدف تجمعات إرهابيي “داعش” في المريعية وشرق مطار دير الزور وأوقع العشرات منهم قتلى ومصابين ودمر وكرا لمتزعمي “داعش” الإرهابي بمن فيه شمال شرق الرقة بـ 30 كيلومترا.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بولتون: أمريكا ستتصدى لنفوذ الصين وروسيا في أفريقيا

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن الولايات المتحدة تعتزم مواجهة النفوذ السياسي والاقتصادي ...

%d مدونون معجبون بهذه: