الجيش العربي السوري يباغت الإرهابيين شمال اللاذقية و يكبدهم مئات القتلى

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2015 - 1:28 مساءً
الجيش العربي السوري يباغت الإرهابيين شمال اللاذقية و يكبدهم مئات القتلى

محافظات-سانا

أكد مصدر عسكري مقتل وإصابة المئات من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال عمليات الجيش المتواصلة بتغطية من الطيران الحربي في ريف اللاذقية الشمالي المفتوح على الحدود التركية التي تشهد تسللا كثيفا للمرتزقة بتمويل ودعم من نظام أردوغان الإخواني ونظام آل سعود الوهابي.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن عمليات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “تركزت الليلة الماضية وصباح اليوم على أوكار الإرهابيين في ناحية سلمى والتلال الجبلية المحيطة بجب الأحمر” شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو 48كم.

وأضاف المصدر إنه تأكد “سقوط ما لا يقل عن 300 قتيل بين صفوف الإرهابيين خلال العمليات إضافة إلى تدمير العديد من آلياتهم وأوكارهم بما فيها من أسلحة.

وأحرزت وحدات الجيش خلال الأيام الثلاثة الماضية تقدما ملحوظا في حربها المتواصلة على الإرهاب حيث قضت على عشرات الإرهابيين ووسعت مناطق سيطرتها في محيط بلدة سلمى الواقعة على بعد 13 كم عن الحدود السورية التركية.

وذكرت مصادر ميدانية لمراسل سانا أن بين الإرهابيين القتلى فاخر أحمد صهيون ومحمد سليم صهيون وأحمد عمر عرب وأحمد سينو وخالد حمد وخالد فاتو.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية عبر تنسيقياتها على مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد ونشرت العشرات من اسماء قتلاها من بينهم من سمته “القائد العسكري في الفرقة الساحلية الأولى” الإرهابي خالد أوس الملقب “أبو الوليد”.

القضاء على 18 إرهابيا من “داعش” في محيط مطار دير الزور

كما قضت وحدات الجيش المرابطة في مطار دير الزور خلال الساعات الـ 24 الماضية على 18 إرهابيا من تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وذكرت مصادر ميدانية لـ سانا أن من بين الإرهابيين القتلى “القيادي” في تنظيم “داعش” الذي يدعى أبو سيف العراقي ومعه 15 إرهابيا من أفراد مجموعته إضافة إلى الإرهابيين أحمد عبوش وسراج الدين جاسم العيادة.

وبينت المصادر أن الاشتباكات أدت إلى تدمير أسلحة وذخيرة متنوعة كانت بحوزة إرهابيي “داعش” في محيط المطار.

وكبدت وحدات الجيش المرابطة في مطار دير الزور تنظيم “داعش” خلال الأيام الماضية خسائر فادحة بالآليات المزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة وأوقعت مئات القتلى والمصابين بين أفراد التنظيم المتطرف.

وحدات من الجيش بإسناد جوي تدمر مستودع ذخيرة وأوكارا للتنظيمات الإرهابية في ريف حمص

ووجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بسلاح الجو ضربات مركزة على أوكار ومحاور تحرك التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريفي حمص الشمالي والشرقي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش “قضت على عدد من الإرهابيين ودمرت لهم مستودع ذخيرة في قرية أم شرشوح” التي عمد إرهابيو “جبهة النصرة” منذ دخولها إلى تخريب كنائسها ومنازل المواطنين فيها تحت مسميات ظلامية تكفيرية.

وأشار المصدر إلى “تدمير عدة عربات مزودة برشاشات للتنظيمات الإرهابية خلال رمايات نارية مكثفة لوحدة من الجيش على محاور تحركهم شمال تل أبو السناسل” الواقع في محيط جبورين.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات دقيقة على أوكار ونقاط تمركز الإرهابيين في قرى وبلدات غجر أمير والغنطو وتلبيسة ما أسفر عن “مقتل عدد كبير منهم وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

وكانت وحدات من قواتنا المسلحة بدأت أول أمس عملية عسكرية على أوكار التنظيمات الإرهابية في ريف حمص الشمالي سيطرت خلالها على خالدية الدار الكبيرة وأجزاء من بلدات تيرمعلة وجوالك وسنيسل وأحكمت الطوق على بلدة الدار الكبيرة وسط فرار جماعي للإرهابيين من منطقة المشاريع بمنطقة تيرمعلة باتجاه تلبيسة والرستن.

وفي الريف الشرقي بين المصدر العسكري أن “الطيران الحربي السوري دمر آليات مزودة برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” وقضى على عدد منهم خلال طلعات نفذها صباح اليوم على أوكارهم في محيط حقل الشاعر النفطي”.

وكان الطيران في الجيش العربي السوري أوقع أمس إرهابيين من “داعش” قتلى ومصابين ودمر آلياتهم في غارات على تجمعاتهم في القريتين والطفحة ومحيط حقل شاعر.

إلى قال مصدر عسكري إن الطيران الحربي في الجيش العربي السوري نفذ طلعات جوية على تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي في ريف حلب الشرقي.

وأشار المصدر إلى مقتل وإصابة العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في غارات جوية على أوكارهم في عقيربات والعنكاوي والزيارة في ريف حماة الشمالي.

رابط مختصر