قلق فرنسي من حالات تشدد إسلامي في نواد رياضية للهواة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 12:47 مساءً
قلق فرنسي من حالات تشدد إسلامي في نواد رياضية للهواة

رصدت اجهزة الاستخبارات الفرنسية “تجاوزات” ومظاهر “تشدد اسلامي” في بعض النوادي الرياضية في احياء شعبية في البلاد، كما ما افاد مصدر في الشرطة.

واكد المصدر لوكالة فرانس برس ان تقريرا حديثا للجهاز المركزي للاستخبارات حول “انغلاق المجتمعات” في الاحياء الشعبية رصد هذه “التجاوزات” في عدد من النوادي، مشيرا الى ان “عددا صغيرا منها” يضم مدربين ينتمون الى “التيار السلفي”. وينشط هذا التيار الاصولي في حوالى 100 مسجد في فرنسا.

واشار التقرير الى بسط “سجادات صلاة” من اجل “اداء الصلاة في فترة الاستراحة ما بين الشوطين” اثناء مباريات لكرة القدم، وفي اماكن اخرى اقيمت الصلاة في غرف تبديل الملابس، كما رصدت وجود محجبات في فرق نسائية.

وصيغ التقرير بتجميع مذكرات ارسلتها الفروع المحلية لجهاز الاستخبارات، وهو يتطرق الى نواد في روبي-توركوان وليل (شمال) وبربينيان (جنوب) وكذلك مانت-لا-جولي في منطقة باريس.

ورد وزير الدولة لشؤون الرياضة تييري برايار عبر اذاعة “ار تي ال” قائلا “لقد احيل الملف الينا، وهو يثير قلقنا، ينبغي التحرك”، مضيفا انه يعكس “ظاهرة يجب مكافحتها”.

أ. ف. ب.

رابط مختصر