دعم لحملة جنيفر لورنس لسد فجوة الأجور بهوليوود

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 12:58 صباحًا
دعم لحملة جنيفر لورنس لسد فجوة الأجور بهوليوود

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

دعم الممثل برادلي كوبر شريكته في بطولة العديد من الأفلام السينمائية جنيفر لورنس في إثارتها قضية الفجوة في الأجور بين الجنسين في هوليوود.

وقال كوبر – في تصريحات لرويترز خلال مناسبة للترويج لأحد ثأفلامه (بيرنت)- إن من “الرائع” ان لورنس أثارت القضية وإن شعبيتها منحتها “قاعدة إنطلاق” عظيمة.

وتساءل “هل كان الناس سينصتون إذا تحدثت امرأة أخرى؟.”

وفازت لورنس بجائزة الأوسكار عن فيلم (سيلفر لاينينجز بلايبوك)، وصنفتها مجلة فوربس الممثلة الأعلى أجرا في العام الماضي بدخل قدر بنحو 52 مليون دولار.

وشنت هجوما صريحا على الفجوة في الأجور يوم الثلاثاء خلال مقال حمل عنوان “لماذا أجني أموالا أقل من زملائي النجوم” لنشرة (ليني) التي تصدرها لينا دانام.

وقالت لورنس فيما سبق إنها قلقة من أن توسم بالفتاة المدللة عند تفاوضها بشأن الأجر في الأفلام لكن هذا تغير بعد أن اكتشفت من خلال رسائل بريد الكتروني مسربة لشركة سوني إنها حصلت على أجر يقل بالملايين عن أي ممثل ممن شاركوها بطولة أفلامها ومن بينهم كوبر.

وقالت لورنس “غضبت من نفسي. فشلت في التفاوض لأني استسلم مبكرا.”

وقال كوبر -الذي ذكرت مجلة فوربس أنه حصل على 41.5 مليون دولار العام الماضي- إنه صدم بعد اكتشافه أجر آمي آدمز عن فيلم (أميركان هاسل) الذي ترشحت عنه لجائزة الأوسكار.

وقال: “عملت كل يوم من أجل ذلك الفيلم وتقاضت أجرا لا يذكر. إنه أمر مريع حقا .. هو محرج بشكل كبير.”

وأضاف ان آدمز “كان يفترض ان تتقاضى أكثر من أي شخص” عن عملها بالفيلم. وعبر عن أمله في أنيدفع مقال لورنس “شخصيات أخرى مثل آميل للتحدث علانية عن الأمر”.

وعن مسعاه الخاص لسد الفجوة في الأجور قال كوبر إنه بدأ في التضامن مع زميلات له للتفاوض معا بشأن الأجور قبل خوض أي فيلم.

رابط مختصر