الرئيسية / عالم المرأة / جيهان علامة: مجوهرات تحاكي حالة المرأة العاطفية

جيهان علامة: مجوهرات تحاكي حالة المرأة العاطفية

alama

سعيد حريري من بيروت: في لقائها المصوّر مع “إيلاف” تتحدّث مصمّمة المجوهرات جيهان علامة عن مجموعتها الجديدة للمجوهرات التي حملت عنوان “الحبّ الغائم السعيد”. وفي التقرير المصوّر يعطي زوجها الفنّان راغب علامة رأيه بهذه المجموعة، ويوجّه دعمه لزوجته، كما نشاهد آراء الحضور من المشاهير بهذه المجموعة المميّزة.

عن إسم هذه المجموعة، قالت: “إخترت الحبّ الغائم، لأنّه آن لهذه الغيمة أن تمرّ على الجميع، وأتمنّى للجميع السعادة في آن”. وأكملت قائلة: “أجد بأنّ الغيمة هي من أجمل الأشياء التي خلقها الله في الدنيا، وربّما نحن لا نعطيها الأهميّة، لذلك أحببت أن أسلّط الضوء عليها، وأن أغيّر الفكرة السائدة عن الغيمة، بحيث نقول لكلّ من يمرّ بصعوبات: “إن شاء الله أن تمرّ هذه الغيمة عليك”، وأحببت أن أقدّم الغيمة مع الشتاء الذي يتساقط حبّاً، وفرحاً، وسعادة على كلّ الناس”.

وعن المزيج الذي إعتمدته ما بين الذهب الزهري، والذهب الأبيض، قالت: “بجانب المجموعة الجديدة، قدّمت الـ “بابل كولكشن”، وهي عبارة عن كريات صغيرة جداً بجانب بعضها البعض، وتتضّمن الأساور، والحلق، والخواتم، ويمتزج فيها الذهب أحياناً بالسفير. أفضّل كثيراً أن أمزج الذهب الزهري، والذهب الأبيض لأنّه يضفي الكثير من الجمال.

وعن إستعمالها العاج الأسود في الحلق والخواتم الكبيرة، قالت: “هذا الأسلوب يليق ببيونسيه، فكما تعلم، أنا أسافر إلى هوليوود، ويرتدي من مجوهراتي الكثير من النجوم، لذلك أفكّر بما يحبّ هؤلاء النجوم كي يرتدوه على السجّادة الحمراء، بحيث يُطلب منّي دائماً الأشياء الغريبة والمختلفة، وهذه القطع مؤلّفة من العاج الممزوج بالذهب، والألماس، وهم عبارة عن حلق والخواتم الكبيرة جداً، وهذه الموضة الرائجة أحياناً”.

وعن الخطّ الثاني من مجوهراتها قالت: “هذه المجموعة إحتوت على قطع بأشكال ورق الشجر والورد، والفراشات، واليعسوب، والأناناس، وهي عبارة عن قطع مطلية بالذهب، والفضّة، وقد أحببت أن أقدّم خطاً من المجوهرات بمتناول الجميع، وليس فقط من هو قادر على شراء الذهب، والألماس، ولذلك جاءت هذه المجموعة بأسعار منخفضة كي يتمكّن الجميع من إرتدائها”.

وعن القطع التي تدلّ على الحالات العاطفيّة للمرأة، قالت: “هذه القطع عبارة عن قفل، إذا فتحته يتحوّل إلى قلب، وهذه المجموعة لها قصّة خاصّة، وهي متعلّقة بالحالات العاطفيّة اليوميّة التي تمرّ بها المرأة، فإذا كانت مزعوجة عاطفياً تقفل القطعة لتصبح قفلاً، وفي حال كانت سعيدة عاطفية، وراضية من الرجل تفتح القفل فيتحوّل قلباً، فيبادر إلى إسعادها، ومبادلتها الحديث”.

وعن القطع الخاصّة بالرجل، قالت: ” هناك مجموعة جميلة، إرتدى منها راغب في حفل ملك جمال لبنان “أزرار القميص” المطلية بالذهب، والتي تحتوي على آلية الساعة، وإذا نظرت إلى هذه القطعة تُفاجئ بالدقّة، والتقنية المتناهيّة التي نفّذت بها، كما إرتدى السوار المصنوع من الأونيكس، والذهب من عيار 18″.

وعن دعم راغب لها، تقول: “ليس الأمر دعماً فقط، صدّقني، هو يحبّ القطع أيضاً، وراغب لا ينظر إلى المرأة كونها مجرّد كائن في هذه الحياة، وإنّما يحبّ أن يعطيها حقّها، ويحبّها أن تثبت نفسها، وهو منذ فترة طويلة يقول لي: “فكّري بخوض تجربة العمل من خلال أمر تحبّينه”، وعندما عُرِضَت عليّ فكرة المجوهرات، أُعجِبَ بها كثيرا، وقدّم لي كلّ أنواع الدعم”.

ايلاف