النزاهة البرلمانية ترجح “استرجاع” أموال كبيرة وشخصيات متهمة بسرقة المال العام من الخارج

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 5:36 صباحًا
النزاهة البرلمانية ترجح “استرجاع” أموال كبيرة وشخصيات متهمة بسرقة المال العام من الخارج


رجح رئيس لجنة النزاهة النيابية طلال الزوبعي، الخميس، “استرجاع” أموال كبيرة وشخصيات متهمة بسرقة المال العام من خارج العراق في الايام المقبلة، مؤكداً أن المرحلة المقبلة ستكون هناك لجان وجولات في ثلاث وزارات.

وقال الزوبعي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “لجنة ثلاثية ميدانية تشكلت من لجنة النزاهة النيابية وهيئة النزاهة لمراقبة عمل هيئة النزاهة في الملفات والخروق في الوزارات وقدمت تقاريرها للمحكمة النزاهة التي أصدرت أوامر استقدام وإلقاء قبض”، مشيراً الى أن “المرحلة المقبلة ستكون هناك لجان وجولات في ثلاث وزارات”.

وأكد الزوبعي أنه “تم القاء القبض على أي شخص في هذه القائمة”، مستدركاً بالقول “لكن الاستقدام فهو للاستفسار عن أوليات القضية وليس بالضرورة الحكم عليه”.

وبين الزوبعي أنه “يوجد أكثر من الف ملف استرداد لأموال الدولة في الخارج والعمل قائم بهذا الاتجاه، وهناك تعاون من قبل بعض الدول لتقديم الذين سرقوا المال العام وهربوا اليها وهناك تنسيق عالٍ المستوى لذلك”، معتقداً أنه “في الايام القادمة سيتم استرجاع اموال كبيرة وشخصيات متهمة بسرقة المال العام”.

وكانت السلطة القضائية كشفت، اليوم الخميس، عن تفاصيل إصدار مذكرات قبض بحق مسؤولين بأمانة بغداد ووزارة الكهرباء، فيما اكدت أن محكمة التحقيق المتخصصة بدعاوى النزاهة في بغداد هي من قامت بإصدارها.

يذكر أن هيئة النزاهة أصدرت، اليوم الخميس، أوامر قبض وزير الكهرباء السابق كريم عفتان، وأميني بغداد السابقين وكالة نعيم عبعوب وعبد الحسين المرشدي ومدراء بأمانة بغداد، فيما أصدرت أمراً باستقدام وزير الكهرباء الحالي قاسم الفهداوي.

رابط مختصر