افتتاح “ممثلية يهودية” في إقليم كردستان العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 9:02 صباحًا
افتتاح “ممثلية يهودية” في إقليم كردستان العراق

أعلن مسؤول كردي عن مباشرة العمل في ممثلية الديانة اليهودية داخل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم كردستان وتتولى متابعة شؤون أكثر من 400 عائلة يهودية ساكنة في الإقليم وبعضها عائد من إسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان “مريوان النقشبندي” في تصريح خاص لــ “عربي21” إن ممثلية الديانة اليهودية افتتحت وفق القانون رقم 5 الصادر عن برلمان الإقليم والمسمى قانون (حق الأقليات) وبناء على طلب مقدم إلى وزارة الأوقاف من ممثلي اليهود الساكنين في محافظات إقليم كردستان.

وأضاف النقشبندي أن القائمين على الممثلية سيقدمون طلباتهم ومشاريعهم إلى وزارة الأوقاف بخصوص شؤون اليهود المتواجدين في الإقليم ومنها طلبات إعمار المعابد، والأشياء الأخرى المتعلقة بالعبادات الخاصة بأكثر من 400 عائلة يهودية تسكن الإقليم، مبينا أن بعض هذه العائلات عادت من إسرائيل بعد ترحيلها إلى هناك في منتصف القرن الماضي.

ولفت المتحدث باسم وزارة الأوقاف إلى وجود أحياء خاصة باليهود في أغلب مدن إقليم كردستان ومعابد تم الاستيلاء عليها بواسطة الحكومة العراقية السابقة والتي حولتها إلى مساجد أو مباني تجارية.

وأوضح أنه وبموجب قانون (5) الجديد، فإن اليهود بإمكانهم تقديم طلبات إلى المحاكم من أجل استرجاع المعابد والأملاك الأخرى في حال تمكنهم من تقديم أدلة رسمية تؤكد عودة هذه الأملاك والعقارات لهم.

وأشار إلى أن الأزمة المالية التي يمر بها الإقليم تجعله غير قادر على ترميم وتأهيل المعابد اليهودية، مستدركا بأن السكان اليهود بإمكانهم القيام بهذا العمل بواسطة التمويل الذاتي وبشرط اطلاع وزارة الأوقاف على مصدر هذه الأموال والجهة المانحة.

واستبعد المسؤول الكردي افتتاح المعابد اليهودية في الفترة القريبة بسبب تفهم اليهود لطبيعة الأوضاع الحالية في الإقليم.

من جهته أكد عضو الممثلية اليهودية في وزارة الأوقاف “شيرزاد ماموستياني” أن إعدادهم لمشروع خاص بإعادة ترميم وتأهيل المعابد اليهودية في مدن الإقليم حتى يتاح لإتباع الديانة اليهودية ممارسة عباداتهم فيها.

وقال “ماموستياني” في حديث خاص لــ”عربي21″ إن عملهم في كردستان هو دليل على مستوى الحريات في هذه المنطقة التي تشكل الديانة الإسلامية الأغلبية فيها وهو ترسيخ لمبدأ التعايش الديني الذي يتم تطبيقه هنا.

وكانت نقابة الصحفيين في إقليم كردستان قد أجازت في وقت سابق إصدار مجلة بعنوان “إسرائيل أكراد” والتي نظمت حملة موسعة من أجل تشجيع اليهود الأكراد لأجل العودة إلى إقليم كردستان، بينما ركزت في العديد من موادها الصحفية على أهمية السعي من أجل بناء علاقات وثيقة مع دولة إسرائيل .

رابط مختصر