اتفاقات بين داعش ونظام بشّار لإدارة المنشآت النفطية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 12:08 مساءً
اتفاقات بين داعش ونظام بشّار لإدارة المنشآت النفطية
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-04-10 20:41:27Z | | ÿGCEÿPFCÿSGBÿAK5*´

كشف تقرير لصحيفة بريطانية عن اتفاقات بين النظام السوري وتنظيم داعش على إدارة المنشآت النفطية وصيانتها، واقتسام إنتاج الطاقة.

وقال التقرير إن 90 في المئة من الطاقة الكهربائية في سوريا مصدرها الغاز، وإن تنظيم “الدولة الإسلامية” يسيطر على 8 محطات لتوليد الطاقة، منها ثلاث تعمل بالمياه، فضلًا عن أكبر محطة لإنتاج الغاز في سوريا.

ونقلت تقرير صحيفة فايننشال تايمز اللندنية روايات العاملين في محطات توليد الطاقة والمنشأت النفطية في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش. ويذكر المهندسون أن النظام السوري يملك الشركات التي لديها القدرة على إدارة هذه المنشآت وصيانتها.

وتذكر الصحيفة أن الدول الغربية والناشطين السوريين اتهموا منذ فترة طويلة النظام السوري بعقد صفقات سرية مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي يسيطر على جل حقول النفط في البلاد. لكن التحقيق يكشف أن التعاون أقوى في مجال الغاز الذي يولد الطاقة الكهربائية.

استمرار الإمداد
وقال التقرير إن شركات النظام أو الشركات الخاصة العاملة في قطاع الطاقة ترسل عامليها إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش لإدارة المنشآت النفطية وصيانتها مقابل أن يستمر إمداد المناطق التي يسيطر عليها النظام بالطاقة الكهربائية.

وتؤكد الصحيفة البريطانية أن النظام اتفق مع التنظيم على اقتسام إنتاج محطة توينان بحصة 50 ميغاوات للنظام، و70 ميغاوات لـ “الدولة الإسلامية”. وتشير إلى أن النظام يعمد إلى إرسال عاملي الشركات من السُّنة إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وكل من يرفض يفقد وظيفته. ويروي العاملون والمهندسون يومياتهم تحت سيطرة التنظيم، وما يتعرّضون له من تضييق وتهديد، ولكنهم مرغمون على العمل في تلك الظروف.

ايلاف

رابط مختصر