مسلمون روس يعارضون موقف بوتن من سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2015 - 4:56 صباحًا
مسلمون روس يعارضون موقف بوتن من سوريا

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

يعارض بعض مسلمي روسيا رئيس البلاد، فلاديمير بوتن، بشأن موقفه من الأزمة السورية، خاصة بعد أن أطلقت حكومته حملة عسكرية ضد معارضي الرئيس السوري، بشار الأسد.

ويوضح تقرير نشرته صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، اليوم الأربعاء، أن المسلمين الروس لم يخرجوا بعد إلى الشوارع للتعبير عن رفضهم للتدخل الروسي في سوريا، لكن ذلك لا يعني موافقتهم على هذا التدخل،فالتعبير عن المواقف المناهضة للحكومة علانية يعد أمرا نادرا في روسيا.

ويقول الناشط المسلم المقيم في موسكو علي شارنسكي إنه يعتبر الرئيس السوري بشار الأسد نظاما عدوا لكل المؤمنين.

وأضاف الناشط، الذي يدير مجموعة ضغط تحمل اسم “من أجل حقوق المسلمين”، أن “المسلمين في روسيا يرون بشار الأسد قاتلا لـ250 ألفا من أبناء شعبه، وتقديم الدعم له سيؤجج غضب المسلمين هنا”.

وباشر سلاح الجو الروسي غارات مكثفة على مواقع قال إنها تتبع إلى تنظيم داعش المتطرف في سوريا من نهاية سبتمبر الماضي،.

لكن بعض الدول الغربية وفصائل في المعارضة السورية أكدت أن غالبية الضربات الجوية استهدفت مواقع المعارضة، في حين ضرب عدد قليل من الغارات مواقع التنظيم المتطرف.

ويقول تقرير الصحيفة البريطانية إن مواقع التواصل الاجتماعي باتت منبرا لتعبير المسلمين الروس عن غضبهم من التدخل العسكري في سوريا.

وقال ناشط روسي اكتفى باسم شامل: “أنه أمر مؤلم بالنسبة لي دعم رئيس بلدي لبشار الأسد لارتكاب جرائم ضد غالبية السكان، البالغ عددهم 20 مليونا”.

لكن عدد من ممثلي المسلمين في روسيا أعربوا عن تأييدهم للرئيس بوتن، فيما وصفوه بمعركته الدولية “ضد الإرهاب”.

ويقول أحدهم إن المسلمين في روسيا يدعمون موقف بوتن من الأسد في سوريا خوفا من البديل، ففي حال انتصار داعش أو النصرة قد ترتكب مجازر تطهير عرقي ضد الطوائف الأخرى في سوريا.

لكن لا يبدو أن هذا موقف كافة المسلمين في البلاد. ويقول زعيم مسلم في مقابلة صحفية: “لا يمكنك تبرير الانحياز لأحد طرفي حرب أهلية”، موجها انتقادات إلى التدخل الروسي في سوريا.

ويعيش في روسيا 16.5 مليون مواطن مسلم ويشكلون نحو 11% من السكان، إضافة إلى نحو 4 ملايين مهاجر من دول القوقاز ووسط آسيا، غالبيتهم من أوزباكستان وقيرغيستان ويعملون جلهم في مجال البناء.

وتشير أرقام وزارة الخارجية الروسية أن عدد الروس الملتحقين بالتنظيمات المتطرفة في سوريا بلغ 2400 شخص، ويقول خبراء روس إن أحد أهداف الحملة الجوية هو ملاحقة المتطرفين الروس في سوريا.

رابط مختصر