العبادي يحذر من فوضى قد تحدث بعد تحرير الموصل من أيدي الإرهابيين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2015 - 5:11 مساءً
العبادي يحذر من فوضى قد تحدث بعد تحرير الموصل من أيدي الإرهابيين

أكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، على التصميم على تحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، فيما شدد على ضرورة تجب الفوضى بعد عملية التحرير، عدّ النزوح وعمليات الاغتصابات التي تعرض لها أهالي نينوى من قبل التنظيم وصمة عار في جبين الدول التي ساعدت في ايجاده بالعراق.

وقال العبادي خلال اجتماع مع وزراء ونواب ومحافظ واعضاء مجلس محافظة نينوى لمناقشة التحضيرات لعملية تحرير محافظة نينوى بالكامل ان التصميم على تحرير محافظة نينوى كبير جدا وهناك قيادة لعمليات تحرير نينوى في مخمور ونحتاج للتعبئة الداخلية من اجل تهيئة الاجواء المناسبة للبدء بالتحرير من خلال خطة محكمة لتقليل عدد الضحايا من المقاتلين والمدنيين.

واضاف ان اكثر الموجودين في الموصل لا يقبلون بوجود داعش ولكن ليس لديهم قدرة للتخلص من هذه العصابات، مشيرا الى اننا لم ننس النازحين والمغتصبات من الايزيديات ومن غيرهم وهي وصمة عار في جبين كل من العصابات الارهابية والدول التي سمحت لداعش بالدخول للعراق.

ودعا العبادي الى الوحدة بين جميع المكونات والطوائف باعتباره اهم الامور التي تتطلبها المعركة لتحرير المحافظة مشيرا الى ان عصابات داعش تتبع سياسة التخويف اذ ان نينوى لم تسقط بالقتال انما بالتخويف والحرب النفسية.

واشار الى اهمية ان يتم السيطرة على الاوضاع بعد التحرير من اجل ان لا تحدث فوضى، مشدد على ان المطالب لها اولويات بسبب التحديات المالية التي نواجهها.

وبين رئيس مجلس الوزراء ان الحكومة ماضية بتحقيق اللامركزية وملتزمة بها ومن الضروري ان يكون للمحافظة دور في الملف الامني.

رابط مختصر