التواصل بين خلايا الدماغ يكشف عن شخصية الانسان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 1:02 مساءً
التواصل بين خلايا الدماغ يكشف عن شخصية الانسان

يتوقع علماء ان تتضمن مقابلات الحصول على عمل في المستقبل القريب اجراء فحص “سكان للدماغ”، وجاء التوقع بعد ان كشف علماء عن أن بامكانهم تحديد مدى ذكاء الانسان وقوة تفكيره المنطقي ومدى تمكنه من حل المشاكل في حالة تعرضه الى ظروف غير طبيعية من خلال الاطلاع على شكل الروابط داخل الدماغ.

وأكد المختصون أن لكل انسان تشكيلة روابط واتصالات مختلفة تمامًا عما لدى غيره، حتى انها تشبه بصمات الاصابع التي لا يمكن ان تتشابه بين أي اثنين في العالم.

نشرت هذه النتائج في تقرير في مجلة “الطبيعة”، وأظهرت ان هذه الروابط والاتصالات داخل الدماغ يمكن ان تدل ايضًا على قدرة الشخص على التفكير بشكل منطقي ام لا، وعلى قدرته على حل المشاكل في حال تعرض الى ظروف غير مألوفة ومعقدة بعض الشيء.

اختلافات بين الافراد

وعادة ما يقوم العلماء بفحص نشاط الدماغ لدى فئات مختلفة من البشر لجمع معلومات واسعة وكافية عن طريقة عمل هذا الجزء المحير من جسم الانسان. وقالت ايميلي فن، طالبة الدكتوراه في جامعة ييل، وإحدى المشاركات في وضع الدراسة، “حصلنا على معلومات واسعة بفضل هذه الأبحاث، ولكنها عادة ما تهمل الاختلافات بين الافراد والتي قد تكون مهمة احيانا”.

هيومن كونيكتوم

يحمل هذا المشروع اسم هيومن كونيكتوم، وقام الباحثون في اطاره باستخدام معطيات تتعلق ب ١٢٦ مشاركًا.

وشرحت فن بالقول إن فريق العمل تمكن من رسم شخصية معينة لكل مشارك بمجرد النظر الى الطريقة التي تتصل بها خلايا الدماغ احداها بالاخرى. وقالت ايضا إن الباحثين نظموا للمشاركين جلسات خاصة عرضوا عليهم خلالها ست صور. اثنتان عندما كان المشاركون في حالة استرخاء، ثم صورة عندما يحاولون انجاز عمل ما أو يكونون في حالة انفعال، ثم في حالة حركة أو في حالة تكلم. ومن هنا يمكن للعلماء رسم صورة واضحة عن الشخص مع اضافة هذه المعلومات الى معطيات سابقة عنه.

نشاط بين مختلف مناطق الدماغ

ودرس الباحثون نشاط الدماغ في ٢٦٨ منطقة منه، لاسيما النشاط الذي يجري في وقت واحد بين منطقتين على الاقل.

وفي حالة وجود نشاط منسق بشكل كبير بين منطقتين، فهذا يعني ان الاثنتين ترتبطان بشكل فعلي، وأن ينعكس الارتباط في شكل عمل معين.

وباستخدام قوة هذه الاتصالات والترابط في الدماغ بأكمله، تمكن الباحثون من تحديد معالم شخصية افراد اعتمادا على معطيات اخذت من جهاز الرنين المغناطيسي (MRI) وحده سواء كان الشخص في حالة استرخاء او كان ينجز عملاً معينًا.

ايلاف

رابط مختصر