إطالة عمر الإنسان 60 % باتت ممكنة!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 1:53 صباحًا
إطالة عمر الإنسان 60 % باتت ممكنة!

إعداد عبدالاله مجيد: بعد عشر سنوات من البحث، تعرف معهد باك لأبحاث الشيخوخة وجامعة واشنطن على 238 جينًا أدى تعطيلها الى زيادة عمر خلايا الخميرة. ويوجد العديد من هذه الجينات في ثدييات، بينها البشر، في مؤشر الى ان تعطيل عملها يمكن ان يزيد العمر سنوات عديدة.

الصيام سبيلًا
وقال الدكتور براين كندي رئيس فريق العلماء الذين اجروا البحث، “إن دراسة الشيخوخة تجري في سياق الجينوم بكامله، وتعطينا صورة أكمل عن الشيخوخة، وما هي الشيخوخة”. اضاف “ان نحو نصف الجينات التي وجدنا انها تؤثر في الشيخوخة محفوظة في الثدييات”.

وتابع الدكتور كندي ان ايًا من هذه الجينات يمكن أن يشكل هدفاً علاجيًا لإطالة أمد العافية، وما يتعين على الباحثين أن يبينوه هو الجينات القابلة لهذا الاستهداف. لتحديد الجينات المسؤولة عن الشيخوخة، درس الباحثون 4698 سلالة من الخميرة بإزالة جين من كل سلالة ومراقبة العمر الذي تعيشه الخلية قبل ان تتوقف عن الانشطار.

واكتشف العلماء ان ازالة جين يُسمى LOSI اسفر عن نتائج مهمة، بصفة خاصة إطالة حياة الخلية بنسبة 60 في المئة. ويرتبط الجين LOSI بمفتاح وراثي شامل وُجد منذ فترة طويلة ان له علاقة بالحد من السعرات عن طريق الصيام مؤديًا الى إطالة العمر.

تعزيز المناعة
ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتور كندي “ان المعروف منذ زمن طويل ان الحد من السعرات يطيل أمد الحياة”. وقال الدكتور مارك ماكورميك من معهد باك وأحد المشاركين في البحث “ان أفضل النتائج التي حققناها كانت إزالة جين واحد، واسفرت ازالته عن اطالة حياة الخلية بنسبة 60 في المئة مقارنة مع الخميرة الطبيعية”.

وكان باحثون من جامعة ساوثرن كاليفورنيا وجدوا في وقت سابق من العام أن اتباع نظام غذائي يحاكي الصيام لمدة خمسة ايام يمكن ان يؤخر الشيخوخة، ويضيف سنوات الى العمر، ويعزز جهاز المناعة، ويقلل خطر الاصابة بمرض القلب والسرطان. ويُخفَّض تناول السعرات بموجب هذا النظام بمقدار الثلث الى نصف عدد السعرات التي يجري تناولها في الأحوال الاعتيادية.

واكتشف فريق الباحثين نفسه أن الصيام يمكن ان يجدد جهاز المناعة بكامله، وله جملة فوائد صحية على المدى البعيد. وعندما اتبع بشر هذا النظام، انخفضت لديهم في غضون ثلاثة أشهر المؤشرات البيولوجية المرتبطة بالشيخوخة ومرض السكري والسرطان ومرض القلب، فضلاً عن خفض الدهون في الجسم بصفة عامة. ويعتقد باحثون ان هذا يحدث بإزالة هورمون يشجّع على النمو ويرتبط بالاستعداد للاصابة بالسرطان. إذ يجري من حيث الأساس خداع الجسم، بحيث يُبطئ عملية الشيخوخة.

ايلاف

رابط مختصر