الرئيسية / أخبار العالم / قصف إسرائيلي للقنيطرة وقذائف على دمشق.. وموسكو تعتبر استهداف سفارتها عملا إرهابيا

قصف إسرائيلي للقنيطرة وقذائف على دمشق.. وموسكو تعتبر استهداف سفارتها عملا إرهابيا

rosia syriaأدانت موسكو القصف الذي تعرضت له السفارة الروسية في دمشق صباح الثلاثاء واعتبرته عملا إرهابيا، فيما قصف الجيش الإسرائيلي القنيطرة ردا على سقوط صواريخ في الجولان المحتل.

وكانت السفارة الروسية لدى دمشق قد أكدت تعرض مقرها الواقع في منطقة المزرعة صباح الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول لقصف بقذائف الهاون أثناء مرور مسيرة أمامها تأييدا للعملية الروسية في سوريا.

من جانبها، نقلت وكالة “نوفوستي” عن موظف في السفارة الواقعة في منطقة المزرعة قوله: :لم يصب أحد من العاملين في السفارة بأذى.

وأوضح الموظف أن قذيفتيين سقطتا في حرم السفارة ما تسبب بأضرار مادية.

هذا وتحدث شاهد عيان للوكالة عن سقوط قذائف قرب نادي بردى والعدوي حيث تجمع المشاركون في المسيرة.

ونفي مصدر في شرطة دمشق عبر تصريح لـ”نوفوستي” سقوط ضحايا جراء القصف في صفوف المشاركين في المسيرة.

بدوره أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمله في تحديد هوية المسؤولين عن قصف السفارة الروسية في دمشق وملاحقتهم، وفي اتخاذ الإجراءات الضرورية لوضع الحد لمثل هذه الهجمات.

وأردف قائلا: “إن سفيرنا في دمشق أكد الأنباء عن قصف السفارة. وقد سقطت قذيفتان في حرم السفارة: إحداهما في الساحة الرياضية التابعة للسفارة، والثانية سقطت على مجمع سكني”.

وتابع: “من الواضح أنه عمل إرهابي يرمي إلى تهميش أنصار مكافحة الإرهاب ومنعهم من التغلب على المتطرفين”.

وأعاد إلى الأذهان أن هناك وحدات تابعة لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” تنشط في ريف دمشق بالإضافة إلى ما يسمى “جيش الإسلام”. وشدد على أن الائتلاف الأخير الذي تحاول بعض وسائل الإعلام تصويره كـ”معارضة معتدلة” يتحمل مسؤولية معظم الهجمات العشوائية وعمليات القصف على أحياء دمشق السكنية.

إسرائيل تضرب القنيطرة ردا على سقوط صواريخ في الجولان المحتل

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الثلاثاء أن مدفعيته أطلقت النار على الأراضي السورية ردا على سقوط صواريخ عدة في الجولان المحتل.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان له أن ضرباته استهدفت موقعين للجيش السوري في الجزء السوري من هضبة الجولان.

وشدد في بيانه على أنه “يحمل الجيش السوري مسؤولية الأحداث الجارية في الأراضي السورية، ولن يتسامح مع أية محاولة لاستهداف سيادة دولة إسرائيل أو أمن مواطنيها”.

وحسب مصادر إعلامية، فقد استهدف القصف الإسرائيلي منطقة واقعة بين بلدتي مسحرة وممتنة بريف القنيطرة.

وفي وقت سابق أعلن الجيش الإسرائيلي عن سقوط صواريخ أطلقت من سوريا، في الجزء المحتل من هضبة الجولان، من دون وقوع أضرار أو إصابات.

ورجح الجيش أن تكون تلك الصواريخ الطائشة سقطت نتيجة الاقتتال الداخلي في سوريا.

وكان ريف القنيطرة قد شهد الاثنين معارك عنيفة بين الجيش السوري ومسلحين، بمن فيهم مقاتلو “جبهة النصرة”، وذلك بعد سيطرة الجيش على تل القبع الاستراتيجي في ريف القنيطرة في عملية عسكرية مفاجئة.

المصدر: وكالات

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بولتون: أمريكا ستتصدى لنفوذ الصين وروسيا في أفريقيا

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن الولايات المتحدة تعتزم مواجهة النفوذ السياسي والاقتصادي ...

%d مدونون معجبون بهذه: