الجبير: خياران لحل الأزمة السورية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 7:49 مساءً
الجبير: خياران لحل الأزمة السورية

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
أشار وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إلى “خيارين” لحل الأزمة السورية، أحدهما سياسي والآخر عسكري، مشددا على أن كلا الخيارين “لا يشمل وجود الرئيس السوري بشار الأسد”.
وأضاف الجبير، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس في الرياض الثلاثاء، أن “هناك تشاورات مع الولايات المتحدة ودول صديقة أخرى فيما يتعلق بإيجاد حل للأزمة السورية، وكما ذكرت في الماضي هناك خياران في هذا الشأن أحدهما سياسي والآخر عسكري، وكلاهما لا يتضمن وجود الأسد”.

وتابع: “الحل السياسي يتمثل في تشكيل مجلس انتقالي يدير أعمال سوريا ويحافظ على مؤسساتها المدنية والعسكرية، ويضع دستورا جديدا ويؤهل البلد إلى انتخابات ولا يشمل الأسد، أما الحل العسكري فالمعارضة في سوريا تخوض معارك ضد نظام الأسد وبالنسبة لي شخصيا لا أشك في كيف ستنتهي هذه المعارك”.

وقال الوزير السعودي إن “الأسد سبب المشكلة في سوريا. قتل مئات الآلاف وشرد ملايين من شعبه ودمر بلدا بأكمله. لا مستقبل له في هذا البلد. موقف السعودية لم يتغير”.

وأكد الجبير أن السعودية تحاول إقناع روسيا، الحليف الأقوى للحكومة السورية، بأهمية أن يكون أي مخرج سياسي لحل الأزمة في سوريا من ضمنه رحيل الأسد.

وأضاف أن “موقفنا لدعم المعارضة السورية قائم، ونحث العالم على دعم أشقائنا في سوريا لمواجهة آلة القتل التي يقودها الرئيس السوري. سيأتي اليوم الذي نرى فيه سوريا أراضيها واحدة فيها استقرار وأمن دون بشار الأسد”.

وفي السياق ذاته، قال فابيوس إن حل الأزمة السورية يتضمن 3 خطوات، هي ضرب تنظيم “داعش”، ووقف إطلاق البراميل المتفجرة على المدنيين، والتحضير لمرحلة انتقالية، حسب رأيه.

وأوضح فابيوس أن باريس طلبت من موسكو أن “تستعل نفوذها لإقناع الأسد ليتوقف عن استعمال البراميل المتفجرة وإلقائها على الشعب السوري”، مضيفا: “عليهم أن يساعدوا في وضع نظام جديد ومرحلة انتقالية”.

رابط مختصر