داعش يستعرض قدراته بالقنص وتفجير العبوات وغيرها بديالى

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 9:45 صباحًا
داعش يستعرض قدراته بالقنص وتفجير العبوات وغيرها بديالى

بث تنظيم الدولة شريط فيديو من محافظة ديالى شرقي العراق، يظهر فيه قدراته على “تفجير العبوات الناسفة، والقنص، و”الغزوات المباغتة”، بالإضافة إلى الإعدامات الميدانية.

وبدأ الإصدار باقتباس جزء من كلمة لهادي العامري قائد مليشيات الحشد الشعبي، يقول فيها إنه “في حال نجحنا في ديالى، فسننجح في المحافظات الأخرى، وإن فشلنا فيها سنفشل في بقية المحافظات”.
وركزّ الإصدار على الإعدامات الميدانية التي قام بها جنود التنظيم بحق عناصر من الجيش العراقي، وآخرين في مليشيات الحشد الشعبي، وحزب الدعوة الشيعي.

وأظهر التنظيم خلال الفيديو كيف قام عناصره بـ”إذلال” الجنود العراقيين قبل إعدامهم، حيث ظهر أحد الجنود وهو يقبل حذاء عنصر في “الدولة”، إلا أن جميع مناشداته لم تقف حائلا أمام تلقيه عدة رصاصات في رأسه.

كما عرض الإصدار لقطات لكمين أعده عناصر تنظيم الدولة لسيارتين مدنيتين، قال إن من فيها من “الروافض الإيرانيين”، حيث تم قتلهم جميعهم، في منطقة حدودية بين العراق وإيران، وفقا للإصدار.

ولاحظت “عربي21” أن إصدار “ديالى أرض الملاحم” حوى على العديد من المشاهد لمعارك وعمليات سابقة، خاضها التنظيم ضد الجيش العراقي.

حيث بث الإصدار لأول مرة شريط فيديو يظهر عملية “أبو علي الطاجيكي” الذي تخفى بالزي العراقي الشعبي؛ ليتمكن من الدخول إلى منطقة الندى بديالى ويفجر مفخخته في تجمع للجيش العراقي نهاية حزيران يونيو الماضي.

وفي محاولة لإيصال رسالة تهديد للحكومة العراقية، بث التنظيم مشهدا من كاميرا مراقبة نُصبت داخل سيارة أجرة، وهي تصور مقرات للجيش العراقي وقوات سوات في بعقوبة، تبعها تفجير المقر بمفخخة بعد الرصد الدقيق له.

وبعد استعراضه قرابة الـ20 عملية إعدام ميداني، وتصفية في ديالى، بث الإصدار قرابة العشر عمليات قنص لجنود من الجيش العراقي، تبعها مشاهد لتفجير عبوات ناسفة في آليات وهمرات عسكرية تابعة للجيش أيضا.

وفي نهاية الإصدار، استعرض تنظيم الدولة الغنائم الكبيرة التي تركها الجيش العراقي في مقراته بصحراء ديالى، والتي أظهر الإصدار أن عناصر تنظيم الدولة يوجدون فيها بكثرة، ويقومون بعمليات مباغتة ضد الجيش.

يشار إلى أن حدة عمليات تنظيم الدولة في ديالى هدأت في الفترة السابقة، بعدما كثّف طيران التحالف الدولي غاراته على المحافظة، فيما قال التنظيم إن تلك الغارات أسقطت ضحايا مدنيين.

رابط مختصر