الخارجية الروسية: مفهوم واشنطن لـ”الضربة الخاطفة” يمكن أن يعيق تقليص الترسانات النووية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 8:07 مساءً
الخارجية الروسية: مفهوم واشنطن لـ”الضربة الخاطفة” يمكن أن يعيق تقليص الترسانات النووية

قالت وزارة الخارجية الروسية إن المفهوم الأمريكي لـ”الضربة الخاطفة” كحل للمسائل الاستراتيجية والمخططات الأحادية الجانب لنظام الدرع الصاروخية يمكن أن يعيق تقليص الترسانات النووية.

وجاء ذلك في بيان نشرته الخارجية عبر موقعها الإلكتروني على الإنترنت الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول.

وفي البيان قال مدير قسم شؤون عدم انتشار الأسلحة والرقابة في الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف خلال جلسة نقاش سياسية عامة عقدت الجمعة في نيويورك: “شهدنا في السنوات الأخيرة إجراءات وعدد من العوامل الأخرى التي تؤثر سلبا على الوضع في مجال نزع السلاح، فإلى جانب المخططات الأحادية الجانب لإنشاء نظام الدرع الصاروخية العالمية على حساب أمن الدول الأخرى بالإضافة إلى سياسات بعض الدول المعرقلة للحيلولة دون سباق التسلح في المجال الفضائي وكذلك سياسة الولايات المتحدة المتسلسلة في تحقيق مفهوم “الضربة الخاطفة” يستخدم فيها أسلحة تقليدية عالية الدقة بعيدة المدى من أجل حل مسائلها الاستراتيجية يمكن لكل ذلك أن يصبح عقبة لا يمكن اجتيازها في طريق الخطوات القادمة لخفض الترسانة النووية”.

وأشار البيان إلى ضرورة إيلاء اهتمام خاص لمسألة تعزيز الاستقرار الاستراتيجي العالمي كمبدأ أساسي للأمن الدولي وشرط مهم للحد من التسلح.

المصدر: “نوفستي”

رابط مختصر