الجيش العربي السوري يفرض سيطرته على بلدة سكيك ويدمر20 آلية محملة بالذخيرة والإرهابيين بريف حماة الشمالي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 10:16 مساءً
الجيش العربي السوري يفرض سيطرته على بلدة سكيك ويدمر20 آلية محملة بالذخيرة والإرهابيين بريف حماة الشمالي

يواصل الجيش العربي السوري عملياته المكثفة والدقيقة ضد التنظيمات الإرهابية المدعومة من نظامي أردوغان وآل سعود، حيث دمر سلاح الجو أوكارا وآليات لإرهابيي “داعش” في ريفي حمص واللاذقية، ودك تحصيناتهم ووجه ضربات مكثفة على خطوط إمدادهم بريف حلب، في حين دمرت وحدات من الجيش عربة مصفحة للتنظيمات الإرهابية في درعا.

وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” بريفي حمص الشرقي والشمالي

وفي التفاصيل دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مدعومة بسلاح الجو أوكارا وتجمعات لإرهابيي تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الارهاب الدولية بريفي حمص الشرقي والشمالي.

وقال مصدر عسكري في تصريح لسانا إن الطيران نفذ طلعات جوية بناء على معلومات استخباراتية دقيقة عن تحركات وأماكن وجود ارهابيي “داعش” في مدينة القريتين شرق مدينة حمص بنحو 85 كم أسفرت عن تدمير آليات بعضها مزود برشاشات بما فيها من أسلحة وذخيرة.

ولفت المصدر العسكري إلى أن سلاح الجو دمر في ضربات على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم داعش أليات مزودة برشاشات مختلفة وأسلحة وذخائر فى قرية جباب حمد شرق مدينة حمص بنحو70 كم.

وأشار المصدر إلى أن ضربات سلاح الجو على أوكار وآليات إرهابيي داعش في قرية الطفحة شرق مدينة حمص بنحو70 كم أدت إلى تكبيد التنظيم المتطرف خسائر بالأفراد والعتاد والآليات.

وبين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش نفذت عمليات نوعية ضد أوكار وتجمعات لارهابيي “داعش” أسفرت عن مقتل العديد منهم في قرية رحوم أبرز تجمعات التنظيم في أقصى ريف حمص الشرقي على مقربة من الحدود الإدارية لمحافظة الرقة.

إلى ذلك تأكد تدمير آلية لارهابيي داعش بما فيها من أسلحة وذخيرة بين قريتي حوارين والحدث بالريف الجنوبي الشرقي وفقا للمصدر العسكري.

وأفاد المصدر العسكري في وقت لاحق بأن الطيران الحربي في الجيش العربي السوري نفذ غارات على مواقع وتجمعات إرهابيي “داعش” في مدينة تدمر ومحيط القريتين ووادي الزكارة بالريف الشرقي.

وأكد المصدر أن الغارات أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم وأسلحتهم.

وكانت عمليات الجيش في الريف الشرقي أسفرت امس عن مقتل عدد من إرهابيي داعش وتدمير أسلحة وذخائر وعتاد حربي كان بحوزتهم في رسم العبد وهبرة الغربية وام توينة والشنداخية الشمالية ومحيط قرية رحوم.

وفي ريف حمص الشمالي ذكر المصدر العسكري ان عمليات الجيش المتواصلة على أوكار التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة جبهة النصرة فى تل ابو السناسل ومحيطي الرستن وتلبيسة أدت إلى مقتل عدد من أفرادها وتدمير جرافة وأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

وأضاف المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت على 3 إرهابيين وأصابت 5 آخرين ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة في قرية كفرلاها الواقعة في منطقة الحولة على بعد 27 كم شمال غرب مدينة حمص.

وتأتي عمليات الجيش بعد يوم من تكبيد إرهابيي جبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والمعدات في قرى وبلدات أم شرشوح والهلالية وحوش الزبادي والغنطو والأشرفية وتل أبو السناسل وإحباط هجومهم على بعض النقاط العسكرية في محيط السد وعلى قرية المشرفة.

وحدات الجيش بإسناد الطيران الحربي السوري تدمر آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريف اللاذقية الشمالي الشرقي

وفي ريف اللاذقية دمرت وحدات من الجيش مدعومة بالطيران الحربي في الجيش العربي السوري وبالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية اليات وعتادا حربيا لإرهابيي جبهة النصرة والتنظيمات المرتبطة بنظامي آل سعود وأردوغان خلال غارات جوية نفذها على تجمعاتهم وأوكارهم بريف اللاذقية الشمالي الشرقي

وقال مصدر عسكري إن الغارات تركزت على أوكار وبوءر الارهابيين فى كتف الغدر والملوحة والغنيمة ورويسة خندق خامو شمال شرق مدينة اللاذقية.

وبين المصدر أن الغارات أسفرت عن تدمير اليات وعتاد للتنظيمات الارهابية والقضاء على أعداد من أفرادها.

وتأتي غارات الطيران الحربي السوري في إطار الحرب المتواصلة على الارهاب التكفيري والتي أسفرت أمس عن مقتل واصابة عدد من الارهابيين التكفيريين وتدمير اليات ومرابض هاون ومدفعية وصواريخ غراد في غارات على تجمعاتهم وأوكارهم في بلدات وقرى سلمى وجب الاحمر وابو ريشة ورويسة الطنبور شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو50 كم.

إلى ذلك أكد المصدر أن وحدات من الجيش دمرت ظهر اليوم 7 آليات وقضت على إرهابيين شيشانيين في ناحية ربيعة شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو 60 كم.

وأشار المصدر إلى أن الطيران الحربي نفذ غارات على أوكار للتنظيمات الإرهابية في محيط بلدة سلمى شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو 48 كم أسفرت عن تدميرها بشكل كامل والقضاء على العديد من أفرادها.

وأضاف المصدر أن سلاح الجو دمر أوكارا للارهابيين في ضربات جوية على رويسة الطويلة ورويسة القسيس في الجبال الشمالية من ريف اللاذقية.

وذكرت مصادر ميدانية لمراسل سانا أن الآليات التي تم تدميرها كانت متجهة إلى قرية الخضراء ومن الإرهابيين القتلى منصور خويلدى وحازم عديرى والعراقى ابى سلامة قاسم صافي والشيشانيان عمر القعقاع وفاروق شنبت.

وتنفذ وحدات الجيش العاملة بريف اللاذقية بمساندة سلاح الجو في الجيش العربى السورى عمليات مكثفة على تجمعات وأوكار تنظيم “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المنتشرة بريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي وتحقق وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية تقدما فى عمليتها العسكرية لإعادة الأمن لاستقرار للقرى والبلدات التى استباحها الارهاب المدعوم استخباريا ولوجستيا وتسليحيا من نظامى ال سعود الوهابى وأردوغان السفاح.

الطيران الحربي يدمر أماكن تحصن لإرهابيي “داعش” بريف حلب الشرقي

وقال مصدر عسكري إن الطيران الحربي في الجيش العربي السوري وجه ضربات مكثفة على أوكار وخطوط إمداد إرهابيي تنظيم “داعش”0لمدرج على لائحة الإرهاب الدولية بريف حلب الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن الضربات أسفرت عن تدمير أماكن تحصن لإرهابيي “داعش” ومحاور تحركاتهم في قرى وبلدات قصير الورد والبقجية وجنوب الناصرية وجب الصفا والشيخ أحمد وتل النعام وتل اسطبل والصالحية والحويجينة والجبول وتل سبعين.

وذكر المصدر في وقت لاحق ان عمليات للجيش دمرت بؤرا إرهابية في حيي الراشدين 4 وبني زيد والليرمون وعلى طريق الكاستيلو بحلب.
إلى ذلك دمرت القوات المدافعة عن الكلية الجوية آليات لإرهابيي “داعش” في محيط الكلية الواقعة على الطريق الدولي الواصل إلى الرقة وفقا للمصدر العسكري.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة ضد أوكار وتحركات تنظيم “داعش” في قرية صبيحة ومحيط مدينة السفيرة بالريف الجنوبي الشرقي أسفرت عن مقتل عدد من إرهابيي التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وبين المصدر أن وحدات من الجيش قضت على إرهابيين أغلبهم من “جبهة النصرة” ودمرت لهم آليات مزودة برشاشات في محيط البحوث العلمية بالريف الغربي في حين تأكد مقتل العديد من الإرهابيين في أرض الملاح بالريف الشمالي من المحافظة وفق المصدر.

وتأتي هذه العمليات بعد يوم من سقوط قتلى في صفوف إرهابيي “داعش” وتدمير الياتهم المزودة برشاشات خلال عمليات للجيش شرق مدينة السفيرة وتل ريمان وشامر والبقجية وقصير الورد وتل النعام وتل اسطبل ومحيط الكلية الجوية.

وحدات من الجيش تدمر عربة مصفحة للتنظيمات الارهابية وتقضي على عدد منهم في درعا

وفي درعا دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا عربة بمن فيها من إرهابيي التنظيمات المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي وقضت على أعداد من أفرادها في درعا.

ففي الريف الشرقي أفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدة من الجيش “نفذت عمليات دقيقة على محاور تحرك التنظيمات الارهابية ونقاط تمركزهم بعد رصدها تحركا لهم في تل الشيخ حسين ومنطقة تلول خليف” القريبة من قرية أم ولد الى الشرق من مدينة درعا بنحو 40 كم على الحدود الادارية من السويداء.

وبين المصدر أن العمليات أدت إلى “إيقاع افراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين وتدمير عربة لهم بمن فيها من اسلحة وعتاد وإرهابيين”.

واشار المصدر إلى أنه تم “إعطاب ست آليات للتنظيمات الإرهابية المتحصنة في حي درعا البلد في عملية مركزة لوحدة من الجيش على تجمعاتهم وبؤرهم”.

وفي وقت لاحق من بعد ظهر اليوم بين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش “أوقعت أفراد مجموعة إرهابية بين قتيل ومصاب كانت تقوم بأعمال التحصين في حي الأبازيد بمنطقة حي درعا البلد في حين قضت وحدة أخرى على عدد من الإرهابيين قتلى ودمرت أسلحتهم جنوب بناء السرياتيل بحي المنشية”.

وتعد درعا البلد منطقة رئيسية لتسلل الإرهابيين المرتزقة وتهريب الأسلحة والذخيرة من الخارج بحكم قربها من الحدود الأردنية بإشراف من غرفة عمليات عمان التي يديرها الموساد الإسرائيلي وأجهزة الاستخبارات السعودية والقطرية والتركية والأمريكية والفرنسية والبريطانية.‏

وتكبدت التنظيمات الإرهابية بريف درعا أمس خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد حيث دمرت وحدات من الجيش تجمعا لإرهابيي “جبهة النصرة” شمال قرية كفر شمس وآليات متنوعة في قرية الشيخ مسكين وقاعدة “م د” وقضت على كامل طاقمها في الجهة الشمالية من قرية الغارية الغربية.

تدمير 20 آلية محملة بالذخيرة شرق تل سكيك بريف حماة الشمالي

وأكد مصدر عسكري تكبيد التنظيمات الإرهابية التكفيرية خسائر جديدة اليوم بالأفراد والعتاد خلال العملية العسكرية البرية الواسعة التي تخوضها وحدات الجيش السوري بتغطية من الطيران الحربي الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية في ريف حماة الشمالي.

وأكد مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة فرضت سيطرتها على بلدة سكيك في ريف حماة الشمالي بعد القضاء على العديد من إرهابيي جبهة النصرة.

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش “دمرت 20 آلية للإرهابيين محملة بالذخيرة بعضها مزود برشاشات ثقيلة شرق تل سكيك” الذي أحكم الجيش سيطرته عليه بعد ظهر أمس.

ولفت المصدر إلى أنه تأكد “مقتل العديد من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في المناطق المجاورة للتل ولا سيما بلدة سكيك التي أصبحت تحت السيطرة النارية لوحدات الجيش”.

في هذه الأثناء قالت مصادر ميدانية لمراسل سانا إن وحدات الجيش كبدت التنظيمات الإرهابية “خسائر كبيرة خلال رمايات مدفعية ثقيلة على أوكارها في قريتي تل واسط والزيارة إضافة إلى بلدة المنصورة التي حقق الجيش تقدما كبيرا فيها باتجاه فرض سيطرته عليها خلال الساعات القادمة”.

ولفتت المصادر إلى “وقوع اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش والتنظيمات الإرهابية في محيط صوامع الحبوب في سهل الغاب أسفرت عن تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

وقال مصدر عسكري إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري قضى على إرهابيين في لطمين واللحايا واللطامنة وكفر نبودة بريف حماة.

وكانت وحدات الجيش فرضت أمس سيطرتها الكاملة على قرية عطشان وتل سكيك بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيهما وتدمير أسلحتهم وعتادهم.‏

وفي ريف إدلب أكد مصدر عسكري أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر أوكارا للتنظيمات الإرهابية في التمانعة وخان شيخون والهبيط .

رابط مختصر