وزارة الدفاع الفرنسية: استهدفت مقاتلاتنا معسكرا لداعش في سوريا كان يأوي فرنسيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 7:57 مساءً
وزارة الدفاع الفرنسية: استهدفت مقاتلاتنا معسكرا لداعش في سوريا كان يأوي فرنسيين

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن المعسكر التدريبي التابع لتنظيم داعش والذي استهدفته مقاتلاتها ليلة الجمعة كان يأوي مقاتلين فرنسيين وآخرين يجيدون الفرنسية.

وقالت وزارة الدفاع الأحد 11 أكتوبر/تشرين الأول “استهدفنا معسكرا تدريبيا كان يضم مقاتلين من داعش من عدة دول، أنشئ لمهاجمة أهداف في فرنسا”، مشيرة إلى مفهوم الدفاع عن النفس الذي تدخلت فرنسا على أساسه في سوريا.

وأضافت الوزارة: “كان بينهم فرنسيون، وناطقون بالفرنسية، لكننا استهدفنا المقاتلين كلهم وليس الفرنسيين وحدهم”.

وذكرت الوزارة أن وجود هؤلاء المقاتلين الأجانب تأكد من قبل الاستخبارات الفرنسية، خصوصا من خلال التحقيق مع مسلحين مرتبطين بأفراد في سوريا.

وكانت مقاتلتان فرنسيتان من طراز رافال استهدفتا للمرة الثانية مركزا تدريبيا للتنظيم المتطرف في معقله في الرقة (شمال شرق سوريا)، على غرار الغارة الأولى لفرنسا في الـ27 من سبتمبر/أيلول الماضي.
وقالت وزارة الدفاع الأحد 11 أكتوبر/تشرين الأول “استهدفنا معسكرا تدريبيا كان يضم مقاتلين من داعش من عدة دول، أنشئ لمهاجمة أهداف في فرنسا”، مشيرة إلى مفهوم الدفاع عن النفس الذي تدخلت فرنسا على أساسه في سوريا.

وأضافت الوزارة: “كان بينهم فرنسيون، وناطقون بالفرنسية، لكننا استهدفنا المقاتلين كلهم وليس الفرنسيين وحدهم”.

وذكرت الوزارة أن وجود هؤلاء المقاتلين الأجانب تأكد من قبل الاستخبارات الفرنسية، خصوصا من خلال التحقيق مع مسلحين مرتبطين بأفراد في سوريا.

وكانت مقاتلتان فرنسيتان من طراز رافال استهدفتا للمرة الثانية مركزا تدريبيا للتنظيم المتطرف في معقله في الرقة (شمال شرق سوريا)، على غرار الغارة الأولى لفرنسا في الـ27 من سبتمبر/أيلول الماضي.

رابط مختصر