علاوي يبدي استعداده لدعم حوار بين مختلف أطراف كردستان العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 8:15 مساءً
علاوي يبدي استعداده لدعم حوار بين مختلف أطراف كردستان العراق

أعرب زعيم ائتلاف “الوطنية” العراقية إياد علاوي عن القلق البالغ بشأن ما يحدث في كردستان العراق، داعيا إلى ترسيخ العمل المشترك والتعاون بين الأحزاب والحركات الكردية “لتحقيق العدالة واستقرار كردستان المهم جدا كما هو العراق كله”.
وأعرب علاوي – في تصريح صحفي اليوم /الأحد/ – عن الاستعداد لبذل كل جهد في اتجاه الحوار مع مختلف الأطراف في كردستان، مطالبا جميع الأطراف بأقصي درجات ضبط النفس واعتماد الحوار سبيلا والحفاظ على البلاد وما تحقق من مكاسب.
ولفت إلى أن العراق بكامله يمر بمرحلة صعبة ومعقدة وحرجة؛ ما يستوجب على الأكراد بذل أقصى الجهود لاحتواء الأزمة في الاقليم ومنع استمرارها أو توسعها.
وأضاف: أن الخطر الأكبر هو الإرهاب والانفلات الامني والذي يتخذ كل الطرق للتمدد، يتطلب اليوم توحيد المواقف والجهود، داعيا السلطات العراقية في بغداد إلى أن تعمل كل ما في وسعها لتفادي أي تصعيد في المواقف وتوحيد المواجهة ضد داعش والقاعدة والفصائل الاجرامية.
كما أجرى زعيم ائتلاف “متحدون للإصلاح” العراقي أسامة النجيفي اتصالا اليوم مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، أكد خلاله حرصه الشديد على استقرار كردستان واستمرار نموها وتقدمها، داعياً إلى ضرورة التفاهم مع القوى السياسية والتعاون بما يخدم المواطنين في الإقليم.
ودعا النجيفي، البارزاني إلى التحلي بالصبر وإدارة الأمور بالحكمة المعهودة فيه، لافتا إلى أن الاهتمام الرئيسي يجب أن ينصب على الحرب ضد تنظيم(داعش) الإرهابي باعتباره عدواً للجميع.
وكانت قد تصاعدت حدة التوتر في كردستان العراق بعد أيام من فشل الأحزاب الكردية الخمسة في التوصل لحل لأزمة رئاسة الإقليم يوم /الخميس/ الماضي، حيث أقدم متظاهرون في قلعة دزة وشارزور بمحافظة السليمانية شمال شرقي العراق اليوم على مهاجمة مقار الأحزاب الكردية وقذفوها بالحجارة وانزلوا أعلامها ولاسيما الحزب الديمقراطي.

رابط مختصر