البحرين: أحداث اليمن أثبتت صواب قرار السعودية بالحزم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 8:43 مساءً
البحرين: أحداث اليمن أثبتت صواب قرار السعودية بالحزم

اكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة الأحد أن أحداث اليمن أثبتت في ظل ما شهدته ساحته من انقلاب على الشرعية والتدخلات الخارجية، صواب قرار السعودية بضرورة التدخل مع دول عربية أخرى من خلال عاصفة الحزم وإعادة الأمل لتثبيت الشرعية ووقف التدخلات والإطماع الخارجية.

المنامة: صرح العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة إن “موقف البحرين كان حاسما بالمشاركة في العمليات الحربية لهذه الحملة العسكرية من منطلق ما يمليه عليها واجب وشرف الدفاع عن المنطقة وإعادة الشرعية في اليمن وحماية شعبه واسترجاع أمنه”.

وأضاف في كلمته بمناسبة افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الرابع للمجلس الوطني اليوم إن مملكة البحرين التي اكتوت بنار هذه التدخلات تعي مخاطرها على أمنها واستقرارها وأبعاد ذلك على دول المنطقة ،
وقد كان لمملكة البحرين موقف حاسم ، بهذا الشأن ، تَمثّلَ في إشراك أبنائها من منتسبي قوة دفاع البحرين البواسل للمشاركة في العمليات الحربية لهذه الحملة العسكرية ، من منطلق ما يمليه عليها واجب وشرف الدفاع عن المنطقة وإعادة الشرعية في اليمن وحماية شعبه واسترجاع أمنه،

وأضاف أن ذلك يواكب الإسهام في التزام البحرين بعمليات الإغاثة الإنسانية الواسعة والمتواصلة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني وضمان سرعة تحقيق الأمن والاستقرار والرخاء في هذا البلد الشقيق “الذي تربطنا به المواثيق والاتفاقيات في إطار العمل الخليجي المشترك” حسبما ذكرت وكالة الأنباء البحرينية بنا.

الكيان العربي
وذكر الملك حمد ان ما يشهده المحيط العربي من أحداث جسام تهدد أمن وسلامة ووحدة دول عربية شقيقة أرغمت مواطنيها على الهجرة والنزوح الجماعي الذي أودى بحياة الكثيرين منهم يتطلب عملا عربيا جماعيا في اطار جامعة الدول العربية، مضيفا أن ذلك يأتي من أجل الحفاظ على الكيان العربي وأمنه القومي المشترك والدفاع عن قضاياه العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وصولا الى الحل العادل والدائم الذي يكفل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد مضي المملكة في تحقيق المزيد من الإصلاح وتعميق اسس المواطنة القائمة على العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص مبينا ان هذه هي المباديء التي يعمل من اجلها مشروع الإصلاح والتحديث الوطني التي هي مسؤولية مشتركة والتعاون المثمر بين السلطات.

ايلاف

رابط مختصر