نصيف: عدم وجود اتفاقية مع روسيا لن يعيق ضربها لداعش بالعراق

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 4:11 مساءً
نصيف: عدم وجود اتفاقية مع روسيا لن يعيق ضربها لداعش بالعراق

دعت النائبة عالية نصيف، السبت، الحكومة الى مطالبة التحالف الذي تقوده روسيا بتنفيذ ضربات جوية لـ”داعش” في العراق لتلافي تداعيات دخولهم الى العراق في حال هروبهم من سوريا، معتبرة أن عدم وجود اتفاقية أمنية مع روسيا لن يشكل عائقاً أمام ذلك، لأن كل دول التحالف الدولي باستثناء أمريكا لا ترتبط بأي اتفاقية أمنية مع العراق.

وقالت نصيف في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “على الحكومة العراقية أن تطالب التحالف الذي تقوده روسيا بتنفيذ ضربات تستهدف تجمعات عناصر تنظيم داعش الإرهابي في العراق، لتُجنبنا تداعيات دخول الدواعش الى العراق هرباً من القصف الذي يتعرضون له داخل الأراضي السورية”، مبينة “أن قصف روسيا لداعش داخل سوريا يجعلنا نطالب التحالف الرباعي بقصفهم في العراق للحد من تدفق الدواعش باتجاه الانبار والموصل”.

وأضافت نصيف، أن “عدم وجود اتفاقية أمنية مسبقة بين العراق وروسيا لن يشكل عائقاً أمام مشاركتها في الحرب ضد عناصر داعش المتواجدين على الأراضي العراقية”، مبينة أن “دول التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لا توجد بينها وبين العراق أية اتفاقيات أمنية باستثناء أمريكا، وكلها تشارك بشكل مباشر أو غير مباشر في الحرب ضد الإرهاب في العراق”.

وأكدت نصيف “على أهمية خلق نوع من التوازن في الميدان بين التحالفين الدولي والرباعي”، مشيرة الى “إمكانية اتفاقية أمنية مع روسيا إذا تطلب الأمر نظراً للحاجة الماسة لمساهمتها في القضاء على الإرهاب”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، الثلاثاء (6 تشرين الأول 2015)، أن غرفة العمليات الرباعية التي أنشئت مؤخرا بين العراق وروسيا وإيران وسوريا “لم تبدأ عملها الحقيقي بعد”، وفيما نفى وجود نية لدى حكومته لاستقدام قوات برية أجنبية على الأراضي العراقية، شدد على أن قتال تنظيم “داعش” لا يتم إلا من خلال المقاتلين العراقيين.

رابط مختصر