معلومات عن إسقاط القوات التركية لمقاتلة روسية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 10:03 مساءً
معلومات عن إسقاط القوات التركية لمقاتلة روسية

بينما أنقرة منشغلة بتداعيات التفجيرين اللذين راح ضحيتهما 86 قتيلا وجرح 186 تواترت تقارير عن إسقاط القوات التركية لمقاتلة روسية في منطقة حريتان في شمال سوريا.

وقالت التقارير التي تناولتها مواقع التواصل الإجتماعي ولم تؤكد رسمياً من أية جهة إن القوات التركية أسقطت طائرة روسية بعد أن حلقت في المجال الجوي للبلاد.

وزعم شهود عيان أن هناك انفجارا كبيرا في بلدة حريتان بمحافظة حلب في شمال سوريا، في حين شوهدت ثلاث طائرات مقاتلة في سماء المنطقة.

توتر

وتأتي شائعات إسقاط المقاتلة الروسية وسط تصاعد التوتر بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والغرب على خلفية تدخله العسكري في سوريا.

وقال تقرير لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية أنها لم تستطيع تحصيل أي تعليق عن مزاعم إسقاط الطائرة من السلطات الروسية أو التركية.

وقال متحدث باسم حلف شمال الاطلسي ان الحلف لم يتلقى أية تقارير عن إسقاط طائرة روسية.

وتزامنت مزاعم إسقاط المقاتلة الروسية مع إعلان وزارة الدفاع الأميركية أن روسيا وافقت على استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن السلامة الجوية خلال حملات القصف في سوريا.

وقال السكرتير الصحفي بيتر كوك كانت المحادثات ستجرى على الأرجح في أقرب وقت في نهاية هذا الاسبوع.

قلق الناتو وواشنطن

وكان حلف شمال الاطلسي والولايات المتحدة أعربا عن قلقهما لانتهاكات المقاتلات الروسية للمجال الجوي لتركيا الدولة العضو في الحلف.

وحث حلف شمال الاطلسي في وقت سابق من هذا الاسبوع موسكو لانهاء الغارات الجوية على المعارضة السورية، وفي اجتماع طارئ، حذر حلف شمال الاطلسي من “الخطر الشديد” لانتهاكات الإجواء التركية وأدان الغارات.

وكانت مقاتلات تركية اعترضت مقاتلات روسية انتهكت المجال الجوي التركي، فقد أرسلت تركيا طائرتين من طراز F-16 لاعتراض مقاتلة روسية من طراز (سوخوي) انتهكت مجالها الجوي بالقرب من الحدود السورية في نهاية الأسبوع الماضي.

تحذير اردوغان

وحذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء روسيا من امكانية “خسارة” صداقة تركيا بعد سلسلة انتهاكات للمجال الجوي التركي من قبل مقاتلات روسية منتشرة في سوريا.

وقال اردوغان خلال تصريح صحافي في بلجيكا التي زارها الأسبوع الماضي: “علاقاتنا مع روسيا معروفة للجميع، لكن اذا خسرت روسيا صديقا مثل تركيا تتعاون معه في عدة مجالات، فانها ستخسر الكثير. يجب ان تعلم روسيا ذلك”.

وفي الأسبوع الماضي قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو: “لدينا قواعد الاشتباك واضحة كل من يخالف مجالنا الجوي”.

ايلاف

رابط مختصر