محادثات عسكرية أميركية روسية بشأن سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 8:50 صباحًا
محادثات عسكرية أميركية روسية بشأن سوريا

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها تتوقع إجراء محادثات جديدة مع الجيش الروسي بشأن سلامة الطيارين في الحرب السورية في مطلع هذا الأسبوع مع سعي البلدين لتفادي وقوع اشتباك بطريق الخطأ خلال العمليات الجوية التي يقوم بها الجانبان.
وأدى دخول روسيا الحرب الأهلية السورية الأسبوع الماضي إلى تعقيد الحملة الجوية، التي تشنها الولايات المتحدة منذ أكثر من عام ضد داعش وأجبر طائرة أميركية واحدة على الأقل على تصحيح مسارها لتفادي وقوع حادث.

وتعارض الولايات المتحدة دعم موسكو للرئيس السوري بشار الأسد واستبعدت التعاون مع روسيا، ولكنها وافقت على العمل بشأن اتخاذ إجراءات تتعلق بالسلامة الجوية.

وتم تحديد الخطوط العريضة لمقترحات أميركية خلال مؤتمر أمني عبر الفيديو بين القوات المسلحة الأميركية والروسية الأسبوع الماضي، وتضمنت الإبقاء على مسافة آمنة بين الطائرات الأميركية والروسية واستخدام ترددات لاسلكية مشتركة لنداءات الاستغاثة.

وحذر الجيش الأميركي من أنه لن يقبل عرضا روسيا لإجراء مزيد من المحادثات، إلا بعد أن يتلقى أولا ردا رسميا على تلك المقترحات وهو أمر قال البنتاغون إنه وصل الآن.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، بيتر كوك، إن “وزارة الدفاع تلقت ردا رسميا من وزارة الدفاع الروسية فيما يتعلق باقتراح وزارة الدفاع لضمان سلامة العمليات الجوية فوق سوريا”.

ومنذ أن بدأت روسيا غاراتها الجوية الأسبوع الماضي وصفت كل الأهداف، التي قصفتها بأنها تابعة لداعش على الرغم من أن معظمها يقع في مناطق تسيطر عليها حركات معارضة أخرى، حيث لا يوجد لتنظيم داعش وجود يذكر.

وأصبحت الجهود الرامية لضمان سلامة الطيارين أكثر إلحاحا بعد أن نددت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بروسيا لانتهاكها المجال الجوي لتركيا.

رابط مختصر