مجلس وزراء كردستان يبدي “امتعاضه” من المظاهرات والصدامات ويدعو الجميع للتهدئة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 4:12 مساءً
مجلس وزراء كردستان يبدي “امتعاضه” من المظاهرات والصدامات ويدعو الجميع للتهدئة

ابدى مجلس وزراء إقليم كردستان، السبت، “امتعاضه وأسفه الشديد” من حدوث مظاهرات وصدامات جماهيرية في الإقليم، فيما دعا جميع المتظاهرين والجهات السياسية الكردستانية إلى العمل على “التهدئة والسيطرة على الوضع”.

وقال مجلس الوزراء في “توضيح” أصدره اليوم، وتابعته السومرية نيوز، “في الوقت الذي يمر به إقليم كوردستان بأوضاع صعبة ويخوض حرباً ضارية مع أخطر أعداء الإنسانية، ويواجه المواطنون وحكومة إقليم كوردستان جملة من المشاكل والتحديات الصعبة، للاسف تشهد بعض الأماكن من إقليم كوردستان قيام تظاهرات واحتجاجات، وأعمال عنف يكون فيها المواطنون ومنتسبو الحكومة ضحايا هذه الأعمال”.

واعرب المجلس عن امتعاضه وقلقه “إزاء حدوث صدامات ووقوع ضحايا”، داعيا جميع المتظاهرين والمواطنين والجهات السياسية الكردستانية إلى “التعامل بأسلوب حضاري وهادئ مع هذه الأوضاع والأحداث، وأن لا يكون أي طرف سبباً لتعقيد الأوضاع أكثر وعلى الجميع العمل على التهدئة والسيطرة على الوضع”.

وطالب مجلس وزراء الإقليم كافة القوات الامنية والشرطة والجهات المعنية الأخرى بـ”بذل كافة الجهود من أجل المحافظة على الهدوء وأرواح وأموال المواطنين والمؤسسات الحكومية والحزبية”، مشددا على ضرورة “ان تتعامل المؤسسات الإعلامية بشكل مسؤول مع الوضع وأن تكون عاملاً للتهدئة”.

وكان عشرات الأشخاص وسط محافظة السليمانية تظاهروا، اليوم السبت، للمطالبة بصرف رواتب الموظفين والحد من الفساد وإجراء الإصلاحات في إقليم كردستان، حيث قطعوا شارع مولوي، فيما رشق المتظاهرون مبنى الحزب الديمقراطي الكردستاني شرق المحافظة بالحجارة، الا ان حراس المبنى ردوا عليهم وأصابوا ستة متظاهرين.

وشهدت عدة مدن بمحافظة السليمانية اليوم السبت (10 تشرين الاول 2015)، مظاهرات تطالب بصرف رواتب الموظفين وإجراء الإصلاحات في الإقليم.

رابط مختصر