علاج السمنة أصبح أكثر صعوبة بسبب الكيماويات والعادات الخاطئة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 7:54 صباحًا
علاج السمنة أصبح أكثر صعوبة بسبب الكيماويات والعادات الخاطئة

أخبار الآن | دبي – الامارات العربية المتحدة – ( أحمد قرقش )

تعددت الدراسات وبرامج الحمية التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد .. ولكن دراسة امريكية جديدة اظهرت أن التخلص من الوزن الزائد أصبح أمراً بالغ الصعوبة خصوصا هذه الايام ..

أصبح خفض الوزن هاجسا يؤرق الكثيرين رجالاً ونساء، صغاراً وكباراً. واختلفت أنواع وطرق الحمية وبرامج خفض الوزن، ولكن غالباً ما يجد المرء نفسه يواجه استقرار الوزن وعدم انخفاضه بالشكل المطلوب واليوم جاءت دراسة امريكية توضح سبب فشل محاولات الكثيرين فى خفض أوزانهم، حيث أشارت إلى أن التخلص من السمنة والوزن الزائد أصبح أمراً بالغ الصعوبة هذه الأيام، ويحتاج إلى جهود مضاعفة بعكس ما كان عليه الحال فى الماضي.

إذ بينت الدراسة أن المواد الكيميائية الموجودة فى أغلفة الأطعمة والمبيدات الحشرية , إضافة الى الهرمونات الموجودة فى الأطعمة التى نتناولها هذه الأيام وكذلك العقاقير المضادة للاكتئاب تسببت فى اكتساب المزيد من الوزن وجعلت التخلص من السمنه أمراً شبه مستحيل.

كما أن المحليات الصناعية التى يتم إضافتها للأطعمة والمشروبات ساهمت فى زيادة معدلات الإصابة بالسمنة، لأنها قد تتسبب فى حدوث مقاومة لهرمون الأنسولين، وبالتالى تزداد نسب الجلوكوز فى الدم، والتى تتحول بعد ذلك إلى دهون بواسطة الكبد.

زيادة الضغوط النفسية على الشعوب والتوقيتات غير المنتظمة لتناول الطعام والتعرض لقدر كبير من الضوء خلال الليل كلها عوامل ساهمت فى رفع معدلات الإصابة بفرط الوزن.

وفسر الباحثون ان أسباب صعوبة التخلص من السمنة هذه الأيام يعود الى ان الهرمونات والمواد الكيميائية والعادات الخاطئة قد تكون ساهمت فى تغيير طبيعة بكتيريا الأمعاء، وتسببت فى زيادة الوزن مضيفين أن ذلك قد يفسر لنا سبب تمتع أفراد جيل الثمانينات وما قبله بالرشاقة مقارنة بالأشخاص من مواليد جيل التسعينات.

رابط مختصر