شرطة اربيل تنفي حرق مقر حركة التغيير

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 4:03 مساءً
شرطة اربيل تنفي حرق مقر حركة التغيير

نفت مديرية شرطة اربيل، اليوم السبت، الاعتداء على مقر حركة التغيير الكردية في المدينة، فيما اشارت إلى ان عناصر الامن يقومون بحماية المبنى في حال وقوع اي حادث.
وقال المتحدث الرسمي لمديرية شرطة اربيل العقيد كاروان خوشناو، خلال مؤتمر صحافي حضرته (المدى برس) انه” كانت هناك دعاية ان مقر حركة التغيير الكردية في اربيل تم الاعتداء عليه وحرقه”، مؤكداً ان “هذه الاخبار غير صحيحة ولا اساس لها من الصحة مطلقا “.
وكان العشرات من أهالي قضاء قلعة دزة في محافظة السليمانية تظاهروا، مساء امس الجمعة الـ(10من تشرين الاول 2015)، احتجاجاً على تأخر تسليم رواتب الموظفين، فيما أضرم مجهولون النار بمقر للحزب الديمقراطي الكردستاني، قتل شخص وأصيب خمسة آخرون اثر إطلاق نار خلال التظاهرة.
وكان العشرات من الموظفين في محافظة السليمانية تظاهروا، يوم الخميس الـ(8 من تشرين الاول 2015)، قرب مقر اجتماع الأحزاب الكردستانية الخمسة، وسط المدينة احتجاجاً على تأخر رواتبهم، وفيما هددوا باعتصام مفتوح، وقعت صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين.
وكان المئات من موظفي الدوائر الحكومية في محافظة السليمانية تظاهروا، يوم الاثنين الـ(5 من تشرين الاول 2015)، احتجاجاً على تأخر رواتبهم للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، وفيما قطعوا شارع سالم وسط المدينة، هددوا بالاعتصام في حال عدم تنفيذ مطالبهم.
وشهدت مدن إقليم كردستان ومنها السليمانية خلال المدة الماضية، تظاهرات لموظفي التربية والعديد من الوزارات للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ العام 2014، بسبب تأخر ارسالها من الحكومة المركزية.
يذكر أن إقليم كردستان يعاني أزمة مالية منذ العام 2014، بسبب قطع رواتب الموظفين من قبل الحكومة الاتحادية، فيما وقع الطرفان اتفاقاً نفطياً ينظم علاقتهما المالية، في كانون الأول 2014، لكنه سرعان ما انهار بعد أشهر عدة وسط تبادل الاتهامات بعد الالتزام به.

رابط مختصر