الرئيسية / أخبار العراق / برلمان كردستان يعقد جلسة الاثنين لمناقشة أحداث قلعة دزة

برلمان كردستان يعقد جلسة الاثنين لمناقشة أحداث قلعة دزة

akrad iraqأعلن مستشار برلمان كردستان مجيد صالح، اليوم السبت، أن البرلمان سيعقد جلسة بعد يوم غد الاثنين، لمناقشة الأحداث التي جرت في قلعة دزة بمحافظة السليمانية، فيما أكد أن البرلمان سيتولى حل أزمة الرئاسة في حال عدم توصل الأحزاب الكردستانية الخمسة لتوافق.
وقال مجيد صالح في تصريحات صحافية لعدد من وسائل الاعلام بينها، (المدى برس)، إن “برلمان اقليم كردستان دعا في وقت سابق المواطنين الحفاظ على سلمية التظاهرات والابتعاد عن أعمال العنف والشغب”.
وأضاف صالح، أن “رئاسة برلمان كردستان قررت عقد جلسة، يوم الاثنين المقبل، لمناقشة الأحداث التي جرت في قضاء قلعة دزة في محافظة السليمانية”.
وبشأن أزمة رئاسة إقليم كردستان أكد صالح، أن “رئاسة البرلمان كان من المفترض أن تحل أزمة رئاسة إقليم كردستان منذ البداية، ولكنها أعطت الفرصة للجهات السياسية لإيجاد حل للازمة”، لافتا إلى أن “البرلمان سيتولى حل الأزمة في حال عدم الوصول لتوافق بين الأحزاب الكردستانية الخمسة”.
وكان العشرات من أهالي قضاء قلعة دزة في محافظة السليمانية تظاهروا، مساء أمس الجمعة الـ(10من تشرين الأول 2015)، احتجاجا على تأخر تسليم رواتب الموظفين، فيما أضرم مجهولون النار بمقر للحزب الديمقراطي الكردستاني، قتل شخص وأصيب خمسة آخرون اثر إطلاق نار خلال التظاهرة.
فيما أدان الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم السبت، الأحداث التي شهدتها قلعة دزة، شمالي غرب السليمانية، وتعهد أنها “لن تمر دون ضريبة، وفيما أكدت حركة التغيير إنها حركة سياسية غير مسلحة، رفضت استهداف المقار الحزبية.
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني دعا، اليوم السبت، إلى ضبط النفس بعد الهجوم الذي نفذه مجهولون على مقر للحزب الديمقراطي في قضاء قلعة دزة التابعة لمحافظة السليمانية خلال التظاهرة المطالبة بدفع الرواتب المتأخرة، فيما أكد أن المسؤولين عن الحادث سيتم محاسبتهم وفقاً للقانون.
وكان العشرات من الموظفين في محافظة السليمانية تظاهروا، يوم الخميس الـ(8 من تشرين الأول 2015)، قرب مقر اجتماع الأحزاب الكردستانية الخمسة، وسط المدينة احتجاجاً على تأخر رواتبهم، وفيما هددوا باعتصام مفتوح، وقعت صدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين.
وكان المئات من موظفي الدوائر الحكومية في محافظة السليمانية تظاهروا، يوم الاثنين الـ(5 من تشرين الاول 2015)، احتجاجاً على تأخر رواتبهم للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، وفيما قطعوا شارع سالم وسط المدينة، هددوا بالاعتصام في حال عدم تنفيذ مطالبهم.
وشهدت مدن إقليم كردستان ومنها السليمانية خلال المدة الماضية، تظاهرات لموظفي التربية والعديد من الوزارات للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ العام 2014، بسبب تأخر ارسالها من الحكومة المركزية.
يذكر أن إقليم كردستان يعاني أزمة مالية منذ العام 2014، بسبب قطع رواتب الموظفين من قبل الحكومة الاتحادية، فيما وقع الطرفان اتفاقاً نفطياً ينظم علاقتهما المالية، في كانون الأول 2014، لكنه سرعان ما انهار بعد أشهر عدة وسط تبادل الاتهامات بعد الالتزام به.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معلمو وطلاب العراق يدعون للإضراب ويطالبون بتعليم أفضل … بغداد ــ كرم سعدي

دعا معلمون وطلاب في العراق، طلاب المراحل الدراسية الابتدائية والثانوية للإضراب عن الدوام يومي غدٍ ...

%d مدونون معجبون بهذه: