الأمن البرلمانية: العراق سيرحب بالضربات الروسية ضد (داعش) على اراضيه

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 3:55 مساءً
الأمن البرلمانية: العراق سيرحب بالضربات الروسية ضد (داعش) على اراضيه

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي نيازي معمار اوغلو، اليوم السبت، ان الحكومة العراقية سترحب قريبا بالضربات الجوية الروسية في أهداف يختارها العراقيون لمواقع التنظيم بالعراق، وفيما عد الضربات الجوية الروسية في سوريا “دقيقة وموجعة”، أشار إلى عزم دول من شرق آسيا للدخول في التحالف الرباعي.
وقال نيازي معمار اوغلو في حديث الى (المدى برس)، إن “الاتفاق الرباعي بين العراق وسوريا وايران وروسيا في طور التنفيذ الا ان الاجتماعات الرسمية لم تبدأ بعد على ارض الواقع”، مبينا أن “الضربات الجوية الروسية أثبتت نجاحها خلال اليومين الماضيين في سوريا وكانت دقيقة وموجعة وخلقت نوعاً من الإرباك والفوضى بين الإرهابيين”.
واضاف اوغلو ان “الحكومة العراقية سترحب قريباً عبر قنواتها الدبلوماسية بالضربات الجوية الروسية الا ان الجانب الروسي لن يُخير في اقتناء الأهداف وإنما سيضرب بعد الرجوع للجانب الاستخباري العراقي”، لافتا الى أن “الحكومة العراقية لم تتخذ قراراً رسمي بهذا الأمر الا إني أتوقع اتخاذه قريباً”.
واكد عضو لجنة الأمن والدفاع إلى “وجود رغبة لعدد من دول شرق آسيا الانضمام للتحالف الرباعي برغم عدم صدور قرار رسمي لهذه الدول إلى حد الآن”.
وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، قد أكد في،(الـ28 من أيلول 2015)، أن العراق قد أنشأ مركزاً لجمع المعلومات الاستخبارية للتصدي لتنظيم (داعش) الإرهابي بالتعاون مع روسيا وسوريا وإيران والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.
يذكر أن قيادة العمليات المشتركة، كشفت في (الـ27 من أيلول 2015)، عن وجود تعاون أمني واستخباري مع روسيا وإيران وسوريا في العاصمة بغداد للقضاء على تنظيم (داعش)، وفي حين بيّنت أن هذا التعاون جاء مع تزايد القلق الروسي من تواجد آلاف الإرهابيين الروس مع التنظيم، أكدت الاستفادة من هذه الجهود لتحقيق المصلحة العراقية وعدم الانحياز لمصالح الآخرين.

رابط مختصر