اتحاد الكرة ينعى مدافع المنتخب العراقي جبار رشك

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 8:17 صباحًا
اتحاد الكرة ينعى مدافع المنتخب العراقي جبار رشك

نعى الاتحاد العراقي لكرة القدم وفاة صخرة الدفاع للمنتخب الوطني السابق جبار رشك الذي توفي عن عمر ناهز الـ 70 عاماً، أثر مرض عضال.
وقال الاتحاد في بيان له “رحيل مدافع المنتخب الوطني السابق جبار رشك الذي وافته المنية أثر مرض عضال، سائلين الباري عز وجل ان يسكن الفقيد فسيح جنانه ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان انه سميع مجيب للدعوات، وإنا لله وانا اليه لراجعون”.
وبدأ النجم جبار رشك مشواره الكروي من خلال الفرق الشعبية في منطقة باب الشيخ في بغداد وبالتحديد ضمن فريق الشيخلية وهو في سن الثانية عشر وبالصدفة كان فريقه يلعب مباراة مع فريق الزوية ولان المبارات الشعبية كانت تتابع من قبل الكشافين واللاعبين الكبار كان حاضر تلك المباراة النجم الكبير ناصر جكو وبعد انتهاء المباراة استدعاه ونصحه بالذهاب الى نادي الامانة.
واستجاب جبار رشك الى تلك النصيحة وذهب عام 1957 الى نادي الامانة ليكون في موسم 1958- 1959 ضمن تشكيلة الامانة ويشارك بدوري المؤسسات ومع الامانة استمر لمدة اربعة مواسم ليتجه الى نادي مصلحة نل الركاب بعد حصوله على لقبين في المصلحة ليلعب في فريقه الجديد الى جوار محمد ثامر البرت خوشابا وقيس حميد واخرون ليفوز المصلحة ببطولتي الدوري والمثابرة.
وبعد التحاق رشك في التجنيد انضم الى الفرقة الثالثة تاركا اربع مواسم جميلة قضاها مع فريق المصلحة ليستمر مع الفرقة سبعة مواسم لعب خلالها الى جوار كبار الملاعب ونجومها انور مراد وشدراك يوسف وكوركيس اسماعيل وحميد جبر ومعلوم ان الفرقة الثالثة كانت تقدم في كل موسم نجما بارعا.
واستدعي اللاعب جبار رشك الى المنتخب الوطني عام 1958 في نفس العام الذي التحق خلاله بفريق الامانة حيث استدعاه المدرب اسماعيل محمد وهو لم يتجاوز سن السابعة عشر ليتدرب الى جانب عمو بابا ولطفي عبد القادر والمرحوم حامد فوزي وعباس حمدي.
واول مباراة دولية لعبها ضمن بطولة الدورة العربية التي اقيمت في القاهرة عام 1965 والتي حاز فيها منتخبنا على المركز الثاني بعد الخسارة امام مصر 1/ صفر ولكن حقق جبار رشك حلمه مع المنتخب الوطني عندما استطاع العراق الفوز ببطولة العرب 1966 وفي نفس العام شارك في بطولة المعارض في طرابلس والتي فاز ببطولتها المنتخب المغربي الشقيق.
ومن الذكريات السعيدة التي تحتويها مفكرة المدافع الدولي جبار رشك هي مشاركته في مباراة الحدث التي قمت منتخب بغداد وبنفيكا البرتغالي والوطني بمناسبة افتتاح ملعب الشعب الدولي علما اني نادي بنفيكا كان بطل اوربا في تلك الفترة ويضم احسن لاعب في اوربا النجم اوزيبيو.
واعتزل النجم جبار رشك لعب الكرة بعد تعرضه للاصابة في المباراة التي جرت عام 1970 بين منتخب العراق والمانيا الشرقية والتي انتهت بالتعادل 1/1 وقد ارسال الى المانيا للعلاج لكن بدون جدوى.
عمل عام 1973 مدربا لشباب الكاظمية واستبعد عن التدريب فيما بعد لكنه عاد الى التدريب عام 1991 مدربا لفريق الدفاع الجوي مع المدرب نوري ذياب ثم اعتزل عالم الكرة نهائيا.

رابط مختصر