تحالف القوى يطالب العبادي بحماية مناطق ديالى التي تتعرض لهجمات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 4:31 مساءً
تحالف القوى يطالب العبادي بحماية مناطق ديالى التي تتعرض لهجمات

طالبت كتلة تحالف القوى العراقية النيابية، الجمعة، رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بتحمل مسؤولياته وحماية سكان أقضية ونواحي ديالى التي تعرضت لهجمات بالهاونات والصواريخ، متهمة القوات الأمنية بـ”التفرج” على تلك العمليات، فيما حذرت من انتشار الأسلحة بيد جماعات تعمل على إثارة الفتنة.

وقال رئيس الكتلة احمد المساري في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “عددا من مناطق محافظة ديالى التي يقطنها ابناء مكون واحد ومن بينها اقضية الاسود والرحمة والكاطون قتعرضت الى قصف بالهاونات والصواريخ من قبل جماعات خارجة على القانون لخلق فتنة طائفية وزرع بذور الفرقة”، مطالبا رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بـ”تحمل مسؤولياته الدستورية والأخلاقية لضمان حماية سكان الأقضية والنواحي التي تعرضت للهجمات”.

وأعرب المساري عن استغرابه من “موقف القوات العسكرية والأمنية التي التزمت موقف المتفرج تجاه تلك العمليات الإجرامية التي تتكرر باستمرار”، مؤكدا أن “حماية هذه المناطق والحفاظ على حياة سكانها هي مسؤولية تلك القوات وان تقاعسها في أداء واجبها يتطلب إجراء تحقيق فوري مع قادتها ومحاسبة المقصرين منهم وبما يضمن عدم تكرار ذلك مستقبلا”.

وتابع المساري، أن “تحالف القوى العراقية كثيرا ماحذر من مخاطر انتشار الأسلحة والمعدات العسكرية بيد جماعات خارجة على القانون تعمل لتحقيق أجندات معينة هدفها إثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار في تلك المحافظة من خلال استهداف مكون بعينه”، محذرا من أن ذلك “يدفع الى التصادم والاحتراب بين أبناء تلك المحافظة واحتمال انتقال ذلك الى المحافظات المجاورة الأخرى”.

وأعلن قائممقام قضاء بعقوبة عبد الله الحيالي، أمس الخميس (8 تشرين الأول 2015)، عن انتهاء حصيلة القصف بقذائف الهاون الذي استهدف أربع مناطق سكنية في محافظة ديالى عند 13 قتيلا و28 جريحا.

رابط مختصر