“الحقيقة”.. لفضح “البروباغندا الداعشية”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 12:30 صباحًا
“الحقيقة”.. لفضح “البروباغندا الداعشية”

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

تهدف مجلة على الإنترنت تحمل اسم “الحقيقة” إلى كشف أن رسائل تنظيم داعش للعامة لا أساس دينيا لها، ومواجهة دعاية التنظيم المتشدد الموجهة أو “البروباغندا الداعشية”.

أما القائمون على هذه المجلة فهم قادة المجتمع الإسلامي في بريطانيا بالإضافة إلى الأئمة، الذين قالوا إنهم سيواجهون “الأفكار المسممة” التي يبثها داعش لبسطاء الناس.

ويستهدف موقع مجلة “الحقيقة” الشباب الذي يقعون في شراك التنظيم، في محاولة لدحض الأسس الدينية والشرعية لأفكار التنظيم المتشدد.

وموقع مجلة الحقيقة هو نتاج عمل موقع “أئمة أون لاين دوت كوم”، وهي شبكة رجال الدين في بريطانيا، وفقا لما ذكرته صحيفة “غارديان البريطانية”.
وقال رئيس تحرير الموقع، شوكت وارايتش، إن خط المواجهة للأئمة في القرن الحادي والعشرين لم يعد “المنبر” فحسب، بل أيضا الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب وتويتر”.

وأضاف أن “هناك اعتقادا بأن المؤسسات الإسلامية لم تعد تفعل ما فيه الكفاية لمكافحة ومواجهة داعش، وهذا دليل على أن الأئمة توحدوا ليصبح صوتهم مسموعا، والأئمة في بريطانيا على وجه الخصوص يقولون سنتولى هذا الأمر”.

وقال الإمام في مسجد مكة في مدينة ليدز، قاري عاصم، إن المجتمع بات مصمما على أن يصبح ناشطا في مواجهة التطرف.

وصدر العدد الثاني من مجلة “الحقيقة” الخميس، في حين تم تحميل النسخة الأولى أكثر من 75 ألف مرة.

ويركز عدد الخميس على الفشل الأيديولوجي والعملي لتنظيم داعش في إقامة الخلافة.

رابط مختصر