الاتحاد الأوروبي يقدم 9 ملايين يورو على شكل مساعدات إنسانية في مدينة كركوك

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 1:16 مساءً
الاتحاد الأوروبي يقدم 9 ملايين يورو على شكل مساعدات إنسانية في مدينة كركوك

أربيل،8 تشرين اول 2015 – قامت المفوضية الأوروبية بزيادة دعمها للمنظمات الإنسانية التي تعمل على تقديم المساعدات المُنقذة للحياة في مدينة كركوك وذلك إعترافا بالحاجة الفورية لتوسيع نطاق الإستجابة للاحتياجات المتزايدة. وقد وصل مبلغ التمويل ما مجموعه 9 ملايين يورو، حيث يعتبر هذا جزءا من آخر المخصصات البالغة 25 مليون يورو والتي تم التعهد بها للعراق في شهر حزيران.

سوف يعمل هذا التمويل على تقديم الدعم لأكثر من 10 وحدات صحية متنقلة، وثلاثة أقسام للولادة، فضلا عن تقديم خدمات المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي لأكثر من 10000 شخص. علاوة على ذلك، بلغت قيمة المساعدات النقدية الطارئة ما يقارب 2 مليون يورو، والتي ستعمل على مساعدة العائلات النازحة حديثا وتغطية احتياجاتهم الطارئة، وسوف تعمل أيضا على تعزيز الأسواق المحلية.

في 26 من شهر تموز، قام مفوض الإتحاد الأووبي للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية، كريستوس ستايليانيدس، بزيارة رسمية إلى مدينة كركوك. وقد شعر المفوض ستايليانيدس بالصدمة بسبب معاناة النازحين، لكن كرم وصمود المجتمع المضيف والسلطات المحلية خففت من هول الصدمة وشدت من عزميته: “يقر الاتحاد الأوروبي ويتحمل الجهود في الاستجابة للأزمة الإنسانية الحالية، كما ويعمل على تعزيز التضامن والمصالحة الوطنية. كما أن الاتحاد الاوروبي يتعهد بتقديم المساعدات الإنسانية من غير تحيز لجميع الفئات الأكثر ضعفا في كركوك. حيث كانت كركوك موطنا دائما للشعوب من ثقافات وأعراق مختلفة، والذين كانوا دائما يعيشون جنبا إلى جنب”.

لقد لاذ أكثر من 500000 شخص بالفرار جراء الصراع الدائر، حيث وجدوا الفارين ملجأ لهم في محافظة كركوك منذ بداية الأزمة الإنسانية الراهنة في العراق.

بعد فترة وجيزة من زيارة المفوض ستايليانيدس إلى العراق في شهر تموز الماضي، قامت المفوضية الأوروبية بزيادة تمويلها للأعمال الإنسانية في كركوك. وقد جاء دعم اللجنة في الوقت الذي تصاعد فيه القتال في مناطق داقوق والحويجة، وقد نزح مؤخرا 15000 شخصا اضافيا، مما زاد من الاحتياجات الإنسانية الموجودة أصلا في تلك المحافظة.

رابط مختصر