روسيا تستدرج تركيا وإسرائيل الى تحركاتها في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 أكتوبر 2015 - 12:12 مساءً
روسيا تستدرج تركيا وإسرائيل الى تحركاتها في سوريا

القدس – اختتمت روسيا محادثات عسكرية رفيعة المستوى مع إسرائيل الأربعاء بتوجيه دعوة لدول أخرى بينها الولايات المتحدة وتركيا من أجل تنسيق العمليات في سوريا.

وناقش البلدان كيف يمكن لهما تجنب أي صدام عارض أثناء العمليات في سوريا. وتشعر إسرائيل بالقلق من أن يؤدي الانتشار العسكري الروسي هناك- الذي يشمل وحدات متقدمة مضادة للطائرات وطائرات حربية- إلى مواجهة غير مرغوب فيها.

وجاءت المحادثات عقب اجتماع في موسكو بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفقا خلاله على تشكيل فرق بينما تزيد روسيا دعمها العسكري للرئيس السوري بشار الأسد.

وقال أرفع دبلوماسي روسي في إسرائيل الأربعاء إنه لا يوجد مبرر لخوف إسرائيل من وجود روسيا أو من أعمالها في سوريا.

وأضاف الدبلوماسي أليكسي دروبينين متحدثا لإذاعة إسرائيل في مقابلة باللغة العبرية “روسيا لن تتخذ أي إجراء يهدد الأمن القومي الإسرائيلي.”

وقاد الوفد الروسي الجنرال نيكولاي بوغدانوفسكي النائب الأول لرئيس هيئة الأركان العامة حيث التقى مع نظيره الإسرائيلي الميجر جنرال يائير غولان نائب رئيس الأركان.

ويتناقض الظهور السريع للاتصالات العسكرية المباشرة بين روسيا وإسرائيل بشكل صارخ مع العلاقات المتوترة بين موسكو من جانب وواشنطن وأنقرة من جانب آخر.

وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الأربعاء إن الولايات المتحدة لن تتعاون عسكريا مع روسيا في سوريا لكنها تنوي عقد مناقشات لضمان سلامة طياريها الذين يقصفون أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

واشتكت تركيا الجارة الشمالية لسوريا من الانتهاكات المتكررة للطيران الروسي لمجالها الجوي. واستدعت أنقرة السفير الروسي لديها ثلاث مرات في الأيام الأربعة الأخيرة احتجاجا على تكرار الانتهاكات التي قال حلف شمال الأطلسي إنها تبدو متعمدة و”خطيرة للغاية.”

وقال دروبينين إن روسيا بصدد بدء محادثات عسكرية مماثلة مع تركيا وتأمل في أن تنعقد مثلها مع دول أخرى بينها الولايات المتحدة.

وقال “نتفهم تماما قلق تركيا ونعتقد أن الطريقة الصحيحة لتنحية هذا القلق جانبا هي السماح لجنود محترفين بإجراء مناقشات متعمقة. طرح مثل هذا الاقتراح وأعتقد أننا الآن في بداية هذه المحادثات بين الجيشين الروسي والتركي.”

وأضاف “من المهم أن تجرى مثل هذه المحادثات بين روسيا وكل الدول المهتمة بتبادل معلومات المخابرات والمعلومات بشأن العمليات… ومنها الولايات المتحدة.”

وهاجمت إسرائيل القوات المسلحة السورية وجماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة مع دمشق خلال الحرب الأهلية المستمرة منذ أربع سنوات في سوريا. وتقول إسرائيل إن الحكومة السورية مسؤولة عن أي امتداد للعنف.

وقال دروبينين “أعتقد أنها فرصة جيدة للقاء وتبادل المعلومات واتخاذ خطوات تتيح (للدول) العمل في قضايا تهمها.”

وأضاف أن روسيا تنظر لمصالح إسرائيل بعين الاعتبار خاصة لوجود أكثر من مليون شخص يتحدثون اللغة الروسية هاجروا لإسرائيل منذ ثمانينات القرن الماضي.

وأضاف “ندرك أن لإسرائيل مصالحها الخاصة بالأمن القومي ونأخذ هذه المصالح في الحسبان حين نصوغ سياساتنا الإقليمية. يوجد ما يزيد على مليون مواطن من الاتحاد السوفيتي سابقا يعيشون في إسرائيل وعلينا أن نأخذ هذا في الاعتبار.”

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر