الأعرجي: الحديث عن تغيير العبادي يراد منه خلط الأوراق وإيقاف الإصلاحات

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 أكتوبر 2015 - 12:51 صباحًا
الأعرجي: الحديث عن تغيير العبادي يراد منه خلط الأوراق وإيقاف الإصلاحات

عد نائب رئيس الوزراء المستقيل بهاء الأعرجي، الأربعاء، الحديث عن تغيير رئيس الحكومة حيدر العبادي بأنه مشروع جديد يراد منه “خلط الأوراق” وإيقاف الإصلاحات، عازيا سبب ذلك إلى “خشية المتضررين” من تلك الإصلاحات من “زيادة شعبية” العبادي.

وقال الأعرجي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن “الأخبار التي أُشيعت مؤخرا عن تغيير رئيس الوزراء تمثل مشروعا جديدا يراد منه خلط الأوراق وبث الفوضى وإيقاف العملية الإصلاحية التي تبناها العبادي بعد أن تضررت المصالح الشخصية أو الحزبية للبعض”.

وأضاف الأعرجي أن “ذلك يأتي لخشية هؤلاء من زيادة شعبية العبادي كنتيجة لنجاح العملية الإصلاحية وصعوده كرقم صعب في المرحلة المقبلة”، معتبرا أن العبادي “لا يفكر بذلك بقدر تفكيره في إصلاح أوضاع الدولة العراقية والتي يمثل إصلاحها مسؤولية تقع على عاتق الجميع”.

وكان القيادي في اتحاد القوى العراقية ظافر العاني كشف، أمس الثلاثاء (6 تشرين الأول 2015) عن مناقشات بشأن مستقبل حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بدأت تجريها قوى وشخصيات سياسية، وفيما أشار إلى أن اتحاد القوى ليس جزءاً من هذه التحركات، أكد أن العبادي يستحق أن يمنح “فرصة أطول” للمضي بالإصلاحات.

فيما وصفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، اليوم الأربعاء، تصريحات العاني بأنها “محاولة فاشلة لإثارة الفتنة” داخل ائتلافها.

يذكر أن الأعرجي رأى في (20 أيلول 2015)، أن الدعوات المطالبة بتغيير رئيس الوزراء حيدر العبادي تمثل “إجهاضا” للمشروع الإصلاحي، فيما أشار إلى أن إعلان العبادي للإصلاحات هو بداية لـ”مشروع إنقاذ” يتطلب تعاون الجميع.

رابط مختصر