جيش جهادي «شيشاني» من 700 مقاتل يغادر العراق لمواجهة الجيش الروسي في سوري

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 8:57 صباحًا
جيش جهادي «شيشاني» من 700 مقاتل يغادر العراق لمواجهة الجيش الروسي في سوري

عمان ـ «القدس العربي» من طارق الفايد: كشفت مصادر مقربة من تنظيم «الدولة الإسلامية» عن توجه 700 مقاتل شيشاني لمنطقة سهل الغاب في محافظة حماة لمقاتلة القوات الروسية الموجودة في سوريا.
وأكدت المصادر لـ»القدس العربي» أن المقاتلين الشيشان الذين حضروا من العراق وسوريا يملكون خبرات عالية في قتال الجيش الروسي في الشيشان، ومنهم قياديون رافقوا زعيمهم الراحل السعودي ثامر صالح السويلم الملقب بـ(الأمير خطاب).
وبحسب المصادر فإن القوات الروسية الموجودة في المعسكرات السورية محاطة بثلاثة أطواق شديدة الحراسة من الجيش السوري والميليشيات لحمايتهم وعدم وقوع ضحايا في القوات الروسية.
ودخلت روسيا الأربعاء الماضي النزاع المتعدد الأطراف في الشرق الأوسط بشنها إولى غاراتها على أهداف قالت موسكو إنها تابعة لمسلحي تنظيم «الدولة الاسلامية» في حليفتها سوريا.
من جهة أخرى علمت «القدس العربي» بأن قيادات في التيار السلفي الجهادي وجهت رسائل لزعيم تنظيم «الدولة» في العراق وسوريا الخليفة أبو بكر البغدادي، تستفسر فيها عن مصير القيادي الأردني البارز في التيار الجهادي الدكتور سعد الحنيطي بعد معلومات ترددت حول تنفيذ حكم الإعدام به. وبعد انتشار هذه الإشاعة أكدت مصادر رفيعة أن الحنيطي لم يعدم واتصل مساء أمس بوالدته في عمان.
وأبلغت مصادر في التيار الجهادي السلفي الأردني أن بين القيادات التي راسلت البغدادي بخصوص الاستفسار عن اختفاء الشيخ الحنيطي الشيخ أبو سياف أحد اقطاب الحركة الجهادية في الأردن.
وكان الحنيطي قد وصل الموصل العام الماضي بعدما انضم لتنظيم «جبهة النصرة» في سوريا وتم إيداعه حسب مصادر «القدس العربي» في معسكر «التائبين « قبل تسريبات خبر إعدامه مؤخرا التي انطلقت الشهر الماضي، والتي تبين بعد اتصاله بوالدته أنها غير صحيحة.

رابط مختصر