العراق: أكثر من مليوني شخص يتلقون المساعدات في المناطق التي يشقّ الوصول إليها

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 2:56 مساءً
العراق: أكثر من مليوني شخص يتلقون المساعدات في المناطق التي يشقّ الوصول إليها

بغداد (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – قدمت اللجنة الدولية منذ كانون الثاني/يناير المواد الغذائية ومستلزمات الإغاثة الأساسية والمياه النظيفة وخدمات الرعاية الصحية لأكثر من مليوني نازح يعيشون في المناطق التي يشقّ الوصول إليها أو المعزولة. وقد ظلوا يعانون الأمرّين لمواكبة ظروف الحياة العصيبة منذ أن اشتد القتال في الأنبار والرمادي والفلوجة وتكريت والموصل ونينوى وسنجار وصلاح الدين وديالى وكركوك في الأشهر الأخيرة.

تحدث السيد باتريك يوسف، رئيس بعثة اللجنة الدولية في العراق، قائلا: “ما زال الناس يهربون من القتال ويقيمون في أنحاء العراق الأكثر أمنا، لكنها معزولة، وخصوصا في محافظة الأنبار. وهم يعانون في المخيمات المؤقتة النائية من انعدام الأمن الغذائي ولا يصلون إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية وعليهم تدبر أمورهم بالمياه الملوثة. وهم الآن معرضون لخطر الإصابة بالأمراض المعدية مثل الكوليرا.”

ومنذ بداية 2015، ركزت اللجنة الدولية على تقديم المواد الغذائية ومستلزمات الطبخ وأواني المطبخ والمائدة والصابون ومستلزمات النظافة الشخصية ومواد التنظيف والبطانيات والأوعية ومنح نقدية غير مشروطة إلى النازحين الذين يقيمون في المنازل والمخيمات المؤقتة في أنحاء العراق الأكثر بعدا. زيادة على ذلك، فقد تحسن حصول الناس الآن على المياه النظيفة والرعاية الصحية بفضل برامج المساعدات العاجلة الخاصة باللجنة الدولية في البلد بكامله.

وأضاف السيد باتريك: “لقد لبينا الاحتياجات الأساسية لثلثي الأشخاص الذين نزحوا بسبب النزاع. ونظرا لكونهم في مناطق نائية جدا، فهم نادرا ما يتلقون المساعدة من المنظمات الإنسانية.”

واليوم هناك أكثر من 3 ملايين شخص نازح في عدة مناطق بالعراق ومن المتوقع أن تزداد الأعداد. علاوة على ذلك، يستقبل البلد أكثر من 250000 لاجئ سوري. واحتياجاتهم الأساسية أكبر مما تستطيع أن تلبيه منظمة واحدة بمفردها.

رابط مختصر