الجيش العراقي يطالب أهالي الرمادي لمغادرة منازلهم تمهيدا لهجوم على داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 2:39 مساءً
الجيش العراقي يطالب أهالي الرمادي لمغادرة منازلهم تمهيدا لهجوم على داعش

طالب السلطات الامنية العراقية, اليوم الثلاثاء, سكان مدينة الرمادي بمغادرة منازلهم تمهيدا لهجوم مرتقب ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
وقال ضابط كبير في وزارة الدفاع العراقية، الثلاثاء، إنه “تم إبلاغ أهالي الرمادي بضرورة مغادرة المدينة، وعلى الفور بدأت حركة نزوح كبيرة منها”.
وبين الضابط أن “الأهالي يحاولون الفرار من مناطقهم عبر طريقي منطقة البوعساف وقضاء هيت إلا أن مسلحي داعش أغلقوا الطريقين ومنعوا المواطنين من النزوح لاستخدامهم كدروع بشرية حال بدء الحملة”.
وأضاف أن “الطريق الوحيدة المفتوحة أمام النازحين حاليا هي من خلال معبر الرزازة، حيث تحاول العشرات من الأسر حاليا الفرار من مناطقها عبره”.
في المقابل، أكد رئيس مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الأنبار علي داود أن “داعش” سمح لعشرات الأسر من أهالي الرمادي بالنزوح إلى مدينة هيت بعد تقدم القوات الأمنية وتضييق الخناق على التنظيم حول الرمادي.
وأضاف داود أن “القوات الأمنية تقدمت بعملياتها العسكرية لاستعادة الرمادي من تنظيم داعش حيث وصلت تلك القوات إلى مناطق البوجليب وزنكورة شمال الرمادي ومنطقة الخمسة كيلو غربا وسط وقوع خسائر مادية وبشرية كبيرة بصفوف تنظيم داعش”.
وتشهد مدينة الرمادي عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة عليها حيث يشارك في تلك العمليات قوات الجيش والشرطة المحلية والاتحادية والرد السريع وجهاز مكافحة الإرهاب والحشد العشائري وسط غطاء جوي دولي وعراقي.

رابط مختصر